آخر تحديث: 24 / 7 / 2024م - 8:03 م

شهر العطاء في أزمة كورونا

حسين الدخيل *

قال الله تعالى: ﴿وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ.

رغم الوباء ومرض كورونا والحظر وسكن بعضهم في مناطق خاضعة للحظر وصعوبة الذهاب للمستشفى إلا أنهم سارعوا لتلبية نداء الوطن وحاجة مستشفى القطيف المركزي بالدم واحتياجهم إلى متبرعين وفي ظروف مرض كارونا COVID. 19

فلبوا النداء بكل حب وإخلاص وتفاني، وكما تعودنا منهم المبادرات الطيبة الخيرية والاجتماعية هم مجموعة ديوانية الغنامي الأوفياء فسارعوا بتسجيل أسمائهم وكان العدد «37» شخصا بدون تردد وتبرعوا بدمهم لوجه الله تعالى.. وإنقاذا لإخوانهم المؤمنين من جريح أو مريض بحاجة لدم أو شخص في غرفة العمليات.

فالتبرع بالدم هو عمل خيري تطوعي وهدف إنساني نبيل.

وعندما تنقذ حياة إنسان تكون في قمة السعادة والراحة النفسية، تم التنسيق بيننا مع الكادر الطبي بالمستشفى وقاموا بجميع الترتيبات اللازمة من حسن الاستقبال والترحيب.

وكان تواجدنا يوم الثلاثاء الموافق 2020,4021 ميلادي الساعة الثامنة صباحا.. وفي البداية تم تسجيل الأسماء وتعبئة الأوراق والاستمارة الشخصية وأخذ الفحوصات الأولية قبل التبرع والتأكد من صحة الجميع.

وعند الانتهاء من ذلك كانت الأمور طيبة وتبرع الجميع والحمد لله.

لو عرف كل شخص فوائد التبرع بالدم لسارع بالتبرع بدون تردد لما تعود عليه وعلى جسمه بالفائدة.

فمن فوائد التبرع بالدم:

1_ تقليل نسبة الكولسترول بالدم وتخفيض نسبة الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية.

2_ زيادة نشاط الدورة الدموية وزيادة الأكسجين بالدم والإحساس بالنشاط والحيوية

3_ تقليل مستوى الحديد بالدم وتنظيمه في الجسم وتحسين وظائف الكبد

4 - تقليل الإصابة بالسرطان وتصلب الشرايين، وتجديد الدم بالجسم.

5_ فحص مجاني واكتشاف ومعرفة اي مرض بالجسم

وأهم هذه الفوائد مساعدة الآخرين وإنقاذ حياتهم.

وهنا أنصح جميع أصحاب المجالس والديوانيات والقروبات أن يسارعوا بالتبرع بالدم وطرح الفكرة في القروب وتشكيل مجموعات والتنسيق مع المستشفى لذلك.

فكل الشكر والتقدير والامتنان للطاقم الطبي بمركز بنك الدم بمستشفى القطيف المركزي وعلى راسهم

الدكتورة سميرة الصفواني والأخ عبدالحكيم السنان «أبو أحمد» والأخ محمد محسن الفرحان وجميع العاملين داخل مركز بنك الدم على تسهيل أمورنا مع المستشفى بسرعة وسهولة.

والشكر موصول لمجموعة ديوانية الغنامي وكل من التحق معنا فردا فردا على سرعة تلبيتهم النداء والتبرع بالدم.

ونحن في هذا البلد المعطاء لا بد لنا من التضحية والعطاء. وكلنا يد واحدة على الخير وعمل الخير.

وإن شاء الله تتيسر أمورنا إلى خير ويحفظ مليكنا وولي عهده الأمين ووطننا الغالي من كل سوء ومكروه، وتزول هذه الغمة عن هذه الأمة يارب العالمين.