آخر تحديث: 24 / 7 / 2024م - 8:03 م

جمعية مضر الخيرية للخدمات الإجتماعية بالقديح وأعضاء مجلس الإدارة الجديد

حسين الدخيل *

قال الله تعالى:

﴿وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ. [التوبة 105].

العمل التطوعي سمة جميلة وطيبة وبذرة موجودة في كل المجتمعات، وهناك أشخاص كرسوا وقتهم وجهدهم ومالهم وخبراتهم لهذا العمل الخيري والتطوعي والاجتماعي، ووفقوا لهذا العمل وكسبوا الخبرة والتواصل مع الآخرين، وأعطوا وبذلوا بكل حب وتفاني.

ولم ينظروا لمصلحة مادية أو غير ذلك، بل عملوا بكل إخلاص وصفاء نية لوجه الله تعالى.

ورأينا ذلك في أعضاء جمعيات كثيرة من مملكتنا الغالية ومحافظة القطيف وقراها ومدنها على الخصوص.

وسوف أسلط الضوء بنبذة مختصرة عن جمعية مضر الخيرية للخدمات الاجتماعية بالقديح.

جمعية مضر مقرها بلدة القديح بمحافظة القطيف بالمنطقة الشرقية، ومسجلة لدى وزارة الشؤون الاجتماعية برقم «9» منذ 1389 هجرية.

تأسست في شهر رمضان عام 1387 هجرية.

ومنذ ذلك التاريخ حتى يومنا هذا عمل في هذا الصرح الخيري رجال مخلصون أمسكوا بزمام المسؤولية والخدمة لهذا البلد الطيب، وتوافد أعضاء من بلدة القديح ليخدموا وأعطوا من وقتهم وجهدهم وتعبهم وبذلوا وساهموا بمالهم وضحوا بصحتهم في سبيل خدمة جمعيتهم جمعية مضر الخيرية فلهم منا كل الشكر والاحترام.

ونعلم جميعا دور جمعية مضر الخيرية للخدمات الاجتماعية وما تقوم به من أعمال نبيلة وخيرة لمساعدة المحتاجين من الأسر المتعففة وتقديم الأنشطة المختلفة بجميع أنواعها. وأيضا بناء وترميم المساكن وصيانتها وشراء المساكن للمحتاجين. وكفالة الأيتام وغيرها من الأعمال الجليلة للجمعية.

وشهدنا يوم الأربعاء ليلة الخميس الموافق 20 ديسمبر 2023 ميلادي

انتخاب «9» أعضاء جدد من بلدة القديح لجمعية مضر لعام 1445 - 1449 لمدة 4 سنوات.

وهم:

رئيس مجلس الإدارة:

- حسين الشيخ حسين

نائب الرئيس:

- محمد الستري

والأعضاء:

- أحمد العلوي
- علي الحريفي
- محمد المسباح
- سلمان الخضراوي
- حسين آل فردان
- صالح الفرج
- عبدالله آل عبيد

نبارك لهم جميعا هذا الانتخاب وهذه الثقة من أهالي القديح الحبيبة لهم، وهم أهل لذلك، وعلى قدر من المسؤولية، ونتمنى لهم التوفيق والسداد في هذا العمل الخيري والتطوعي، وجعله الله في ميزان حسناتهم وديوان أعمالهم الطيبة.

والشكر موصول لأعضاء جمعية مضر الخيرية السابقين الذين لم يقصروا خلال السنوات الأربع الماضية حيث عملوا بجد وإخلاص واجتهاد. وهم:

- مهدي سلمان الجارودي

«رئيس مجلس الإدارة»

- مؤيد عبدالهادي الزين،
- نزار علوي الخضراوي،
- محمد تقي الجنبي،
- أحمد سعيد الخاطر،
- باسم علي الستري،
- شريف حسين الخضراوي،
- نادر سعيد الخاطر،
- نبيل عبدالله آل سلام.

ونيابة عني وعن إخواني أعضاء مجلس إدارة جمعية الفردوس لإكرام الموتى بمحافظة القطيف نبارك مجددا لأعضاء مجلس إدارة جمعية مضر الخيرية الجديد، ونتمنى لهم دوام الموفقية والسداد.

ونقف وقفة إكبار وإجلال لجميع من نذر نفسه وبذل ماله وجهده لخدمة مجتمعه وانخراطه في العمل الخيري والتطوعي، سائلين الله للجميع التوفيق يا رب العالمين.