آخر تحديث: 24 / 7 / 2024م - 8:03 م

الإمام الحسين (ع) هدية السماء لنا

حسين الدخيل *

لم تخلق كربلاء لكي يدخل الإمام الحسين الجنة لأن الإمام الحسين سيد شباب الجنة ولكن بالحسين صارت كربلاء طريقنا للجنة.

الإمام الحسين هو تجسيد للمبادئ والقيم الإنسانية، فإذا عرفنا تلك المبادئ والقيم الإنسانية ومارسناها في حياتنا اليومية على المستوى الشخصي وعلاقتنا مع الآخرين سوف نوفق بإذن الله تعالى ببركات الإمام الحسين ، لأن الحسين مدرسة علم ومعرفة وثقافة وعطاء.

السماء تمطر باسم الحسين فالحسين في كل مكان وزمان والحسين رمز العدل والحرية والمساواة وطريقنا للجنة، وهو مصباح الهدى وسفينة النجاة من ركبها نجى ومن تخلف عنها هلك وهوى وخسر، الحسين قتل من أجل الدين والقيم فأصبح هو قيمة لأن الحسين رفع رايات الأنبياء من آدم إلى الخاتم النبي محمد ﷺ

فنحن مع الحسين دائما وفي كل سنة يتجدد الحزن عليه.

كذب الموت فالحسين مخلد

كلما أخلق الزمان تجدد.

وتعلمنا الشيء الكثير من كربلاء ومن أهل بيته وأصحابه أبطال كربلاء.

جادوا بأنفسهم عن نفس سيدهم والجود بالنفس أقصى غاية الجود، وتعلمنا من الإمام الحسين التضحية والإباء والتوبة والحب والعطاء الإيثار والصبر والفداء وتجسيد المبادئ والقيم الإنسانية.

الإمام الحسين ”أعطى“ و”ضحى“ و”بذل“.

”أعطى“ كل شي في سبيل نصرة دين جده رسول الله ﷺ.

حيث قال ”لم أخرج أشرا ولا بطرا وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي محمد ﷺ أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر“.

و”ضحى“ بأهل بيته وأطفاله وأصحابه ”إلهي إن كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى“.

و”بذل“ مهجته في سبيل رفعة الدين واستمراره وعلو شأنه ”إن كان دين محمد لم يستقم إلا بقتلي يا سيوف خذيني“.

إن شاء الله نستفيد من مدرسة الإمام الحسين هذه الأيام أيام عاشوراء ومن المنبر الحسيني وما نلقاه من الخطباء والمشايخ ونحدث في أنفسنا التغيير للأفضل والأحسن في حياتنا ببركات الإمام الحسين ونصفي ونطهر ما بقلوبنا من الحقد والحسد والكراهية والبغض على الآخرين، ونمسك ألسنتنا من الغيبة والنميمة والكلام الجارح ونتمتع بالكلمة الطيبة والابتسامة الجميلة تجاه الآخرين، وأن نصل أرحامنا ونبدأ بصفحة نظيفة بسجل أعمالنا ببركات هذا الإمام المظلوم الشهيد الغريب المقتول العطشان.

وببركات الإمام الحسين وما يبذل في المآتم من العطاء في سبيله وذرف الدموع عليه والخدمة في أيامه لمن يحضر للمجالس الحسينية كل هذا أجر ومثوبة تسجل بسجلنا ببركات الإمام الحسين وإن شاء الله سوف يكون هذا العمل طريقنا للجنة وهدية السماء لنا ببركات الإمام الحسين .

اللهم ارزقنا شفاعة الحسين يوم الورود وثبت لنا قدم صدق عندك مع الحسين وأولاد الحسين وأصحاب الحسين الذين بذلوا مهجهم دون الحسين والسلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين.

السلام عليك يا أبا عبدالله ورحمة الله وبركاته.