آخر تحديث: 20 / 4 / 2024م - 4:24 م

”خيرية القطيف“ تطلق مبادرة لجمع 2,5 مليون ريال لدعم الأسر المحتاجة

جهات الإخبارية

أطلقت جمعية القطيف الخيرية مبادرة ”سكن آمن لحياة كريمة“؛ اليوم الجمعة، وذلك لدعم سداد إيجارات 280 مستفيدا من الأسر المحتاجة، وتستهدف جمع مبلغ 2500000 ريال.

وحددت الجمعية عدة قنوات للمشاركة في دعم المبادرة وذلك عبر متجر التبرع الإلكتروني https://www.qatifcharity.org.sa/projects/، أو عبر حسابها في البنك العربي، وأيضا عبر مكاتب الاستقبال المنتشرة في المناطق التابعة لها.

ودعت الجمعية الخيرين وشركائها في المجتمع لإنجاح المبادرة انطلاقا من مبدأ التكافل والتعاضد الاجتماعي وإيمانا بأهمية المشاركة المجتمعية ودورها في الرقي بإنسان هذه المنطقة وحفظ كرامته وحقه في العيش الكريم.

وتستهدف المبادرة جمع مبلغ 2500000 ريالا لتتمكن من مساعدة مستفيديها ما بين أرامل ومطلقات وأسر سجناء في سداد إيجارات منازلهم، وكذلك توسيع قائمة المستفيدين لديها.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة الجمعية أسامة الزاير: إن الإيجار يمثل الضرورة القصوى بالنسبة للجمعية، لأن السكن الآمن إذا توفر للمستفيد، فإنه يوفر بيئة سليمة وصحية للأسر وأطفالها ويحميهم من الظروف التي قد تترتب على عدم القدرة على سداد التزاماتها من إيجار ونحوه ويمكنهم من ممارسة حياتهم وتعليمهم بالنسبة للأطفال أسوة بأقرانهم.

وأضاف رئيس لجنة التكافل الاجتماعي بالجمعية لؤي الصادق قوله: نحن ندعو مجتمعنا للمبادرة كعادتهم في استباق الخيرات انطلاقا من قول الإمام الصادق : ”أيما مؤمن نفس عن مؤمن كربة وهو معسر، يسر الله له حوائجه في الدنيا والآخرة“.

وتضم لجنة التكافل الاجتماعي في الجمعية 497 أسرة تتكون من 1428 فردا من المستفيدين الدائمين، وكذلك 154 أسرة تضم 715 فردا من المستفيدين الغير دائمين ما بين أرامل ومطلقات وأسر سجناء بالإضافة للأسر الفقيرة.

وتوفر خيرية القطيف ما نسبته 50% للمستفيدين من برنامج إيجار لمساعدتهم على سداد إيجارات سكناهم إضافة إلى سلة متنوعة من المساعدات المتنوعة سعيا منها للارتقاء بالمستوى المعيشي وتوفير السكن الآمن لأفراد أسر مستفيديها.