آخر تحديث: 3 / 3 / 2024م - 1:30 م

بالصور.. اخصائيو التنفس يحذرون من خطورة مرض الربو ومهيجاته الخطيرة

جهات الإخبارية انتصار آل تريك - تصوير: حسن آل سويد - القطيف

حذر عدد من اخصائيو التنفس في مستشفى الأمير محمد بن فهد من خطورة مرض الربو، وشددوا على مهيجاته المختلفة التي تتسبب في ”نوبات“ الربو.

وأوضح الاخصائيون أن الربو يصيب الجهاز التنفسي في ممرات الهواء ويتسبب في انسدادها وضيقها، ما يؤدي إلى حدوث نوبات خطيرة تؤثر على التنفس.

وجاءت هذه التحذيرات خلال فعالية ”الربو“ التي نظمها مستشفى الأمير محمد بن فهد بالتعاون مع قسم الرعاية التنفسية في مستشفى القطيف المركزي، وحضرها عدد من الأطباء والاخصائيون في الطب التنفسي.

وشاركت اخصائية التنفس زهراء آل سلاط في الفعالية، حيث تحدثت عن أسباب حدوث نوبات الربو وتأثير مهيجات الربو المختلفة مثل الدخان التبغ والبخور والالتهابات الفايروسية والمواد الكيميائية.

وحثت اخصائية التنفس دعاء الدار الأهالي على الاهتمام بصحة مرضى الربو وتوفير بيئة صحية خالية من المهيجات، واستخدام بخاخ الربو الوقائي لمنع حدوث نوبات أو تقليلها.

وأكدت أنه على الرغم من أن الربو لا يمكن الشفاء منه تمامًا، إلا أنه يمكن التحكم به والسيطرة عليه والتقليل من حدوث النوبات الخطيرة.

وأوضح الدار الفرق بين الشعور بالتنفس الطبيعي وصعوبة التنفس لدى مرضى الربو، من خلال عرض قشة ذات مقاس عادي وقشة ضيقة جدًا ومسدودة.

يذكر أن الربو هو من الأمراض المزمنة الشائعة التي تصيب جميع الأعمار خصوصًا الأطفال والمراهقين، ويتسبب في تضيق ممرات الهواء وصعوبة التنفس.

ويعتبر تحذير الأخصائيون من مهيجات الربو الخطيرة ضروريًا لتوعية الجمهور حول أسباب وطرق الوقاية من هذا المرض الشائع.