آخر تحديث: 21 / 6 / 2024م - 8:15 م

في رحاب ابنة الإمام الكاظم (ع)

نداء الأحمد *

حرم عش آل محمد، وبلوغ الكمالات:

قال الإمام الجواد : «من زار عمتي بقم فله الجنة».

شدة ابتهاج يعيشه الزائر العارف فروضتها الشريفة ربيع ونزهة الأولياء.

من شمائل المشتاقين التردد في الحرم الملكوتي بالتهجم والدعاء وتلاوة القرآن ومناجاة إمام العصر والبكاء الحار لطول غيبته أرواح المؤمنين لمقدمه الفداء.

الحضور والتوجه الدائمي لحقوق إمام الزمان واضح وجلي وقد شهدنا نماذج اجتمعت فيهم سمات الزهد والتقوى والعشق والعرفان.

يجود الرجل العارف بقلبه لله تعالى بأحوال معنوية فهو كوتد من الأوتاد، أرواحهم تهوى عالم النور، قد بلغوا غاية السباق ببركات السيدة الحليلة بنت موسى بن جعفر عليهما السلام.

قال الإمام الصادق :

”النظر إلى وجه العالم عبادة“، فقال: «هو العالم الذي إذا نظرت إليه ذكرك الآخرة، ومن كان على خلاف ذلك فالنظر إليه فتنة».

وقال ﷺ لأصحابه: ”تعلموا العلم، وتعلموا للعلم السكينة والحلم، ولا تكونوا جبابرة العلماء فلا يقوم علمكم بجهلكم“.

الأخلاق الدينية العالية أوقفتهم على مشاهد القيامة فصارت أرواحهم ذات استعداد للقاء الموت إذ لا يفصلهم عن الحياة الأخروية إلا الآجال التي كتبها الله لهم.

امتيازات خاصة يستحضرها الزائر حيث الزخم في قم المقدسة بعلماء آل محمد، فالأرض هناك فيها من الروحانية التي تحدث عناق لنواحي العرفان في ظل تعاليم الثقلين.

تكميل العرفان في ضوء مدرسة أهل البيت بعناية سيدة عش آل محمد أمر واضح وجلي يشهده العباد المقربون.

السلوك وفق الشرع قائم في ظل السيدة المعصومة .

ملكة تهذيب النفس هي الغاية من علم العرفان.

وعلماء الشريعة والطريقة والحقيقة يأخذون بالمريدين إلى ملكوت الجنة الفاطمية.

لا يمكننا درك درجات الجنة إلا بالتبحر في أسرار الآيات والروايات.

فلسفة التوسّل بأهل البيت :

كان الشيخ رجب علي الخياط رضوان الله عليه يقول:

«أغلب الناس لا يعرفون سبب التوسّل بأهل البيت ،

ولذلك فهم يتوسلون بهم من أجل مشاكلهم المعاشية.

بينما يجب علينا أن نقصد منازل أهل البيت في سبيل طي مراحل التوحيد ومعرفة الله تعالى،

فطريق التوحيد وعر والإنسان غير قادر على السير فيه بلا مصباح ولا دليل»

وهبنا وإياكم الكشف التام والكشف الأتم لمعاني آيات القرآن وإشادات وإشارات تعاليم المعصومين .

أخذ حقائق آيات القرآن والارتباط بالإنسان المعصوم الكامل إنما هو نصيب من حظى بمعرفة ليلة القدر والتي هي سيدة الوجود بنت محمد ﷺ.

هنيئا لمن يقترب من الضريح النوراني المقدس لسيدة عش آل محمد وتأخذه العناية الفاطمية لحفظ آيات القرآن كما أنزل على قلب الخاتم ﷺ.

آخر آية نزلت من القرآن على النبي الأكرم ﷺ:

﴿وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ [البقرة: آية 281].

لنأخذ آخر آية بانجذاب فعلي للحضرة النبوية إلى حيث نصرة قطب عالم الإمكان مولانا الإمام المهدي بتجليات فاطمية.

اللهم هب لنا رفعة القدر وعلو الأمر بحق مولاتي كريمة أهل البيت .

والحمد لله رب العالمين.

بكالوريوس علم اجتماع
ماجستير في علوم القرآن الكريم