آخر تحديث: 25 / 7 / 2024م - 1:13 م

هل يمكن أن تخفف القراءة وزننا؟

يوسف أحمد الحسن *

هل يمكننا أن نخسر من وزننا بالاعتماد على القراءة؟

سؤال لافت ومهم، ورغم أن الإجابة عنه تحتاج إلى كثير من التفصيل فإننا سنعرض لها هنا بإيجاز، وذلك اعتمادًا على دراسة نشرت في موقع https://thebookbuff.com تحت عنوان: ”هل تحرق القراءة السعرات الحرارية؟“؛ أي: هل تساعد في خسارة الوزن؟

بداية نعرّف السعرات الحرارية بأنها مقياس الطاقة الكامنة في الغذاء، التي يحصل عليها الأشخاص من الطعام والشراب المُتناول، وتستخدم في النشاط البدني. ويزيد وزن الإنسان عندما تكون السعرات الحرارية التي يتناولها، غذاءً، أعلى من معدل السعرات التي يفقدها نشاطًا بدنيًّا.

يقول البروفيسور ماركوس ريشل، وهو عالم أعصاب في جامعة واشنطن، إنه رغم أن المخ لا يشكل أكثر من 2% من وزن الإنسان فإنه يستهلك 20% من طاقته. أما بالنسبة إلى القراءة فإنها تحرق عددًا قليلًا جدًّا من السعرات بدرجة غير كافية لخسارة الوزن، بل إن الإنسان يحرق سعرات فقط لكونه على قيد الحياة ويتنفس.

وجاء في الدراسة أيضًا أنه عندما يقرأ الشخص ساعةً و30 دقيقة فإنه يحرق ما يعادل 150 سعرة، أي 1,66 سعرة في الدقيقة. وعند مقارنة ذلك بمشاهدة التلفاز مثلا فمن أجل حرق نفس العدد من السعرات فإن الشخص يحتاج إلى ساعتين ونصف الساعة. المثير أن أي شخص يمكن أن يحرق 150 سعرة إذا ما نام! لكن بالقراءة يحرق ضعف ذلك تقريبًا. كما أن التفكير الحاد يفقد سعرات أكثر، لكن عددها قليل أيضًا مثل القراءة وليس كافيًا لفقدان الوزن.

ولتوضيح كيفية تأثير حرق السعرات في خسارة الوزن تقول الدراسة إنه من أجل أن تحرق رطلًا من وزنك «الرطل=0,45 كيلوغرام» فإنك تحتاج إلى ما بين 5 و6 ساعات قراءة كل يوم «يعادل حرق 500 سعرة» مدة سبعة أيام «أي 3500 سعرة»، مع الاحتفاظ بنفس النظام الغذائي. في المقابل فإن الجري بسرعة 5-6 أميال في الساعة مدة ساعة واحدة كفيل بحرق 500 سعرة. أي إن الجري يحرق 8-10 سعرات في كل دقيقة جري، وهو يعادل 5 إلى 6 أضعاف عدد السعرات المحروقة لكل دقيقة قراءة. وأكثر من ذلك فإن من المضحك أن الدراسة تقول إنك عندما تقرأ لهذه المدة الطويلة «5 إلى 6 ساعات» فإنك عادة ما تبدأ بالشعور بالجوع والتهام طعام يضيف إلى سعراتك الحرارية أكثر مما قمت بحرقه!

وتقترح الدراسة بعض الخطوات لكي يحرق القارئ سعرات أكثر أثناء القراءة، منها أن يمشي في البيت أو في حديقة قريبة منه أو حتى على آلة المشي. كذلك فإن أداء تمارين رياضية أثناء الاستماع لكتاب بدلًا من قراءته يعد مفيدًا في حرق مزيد من السعرات. ويمكن كذلك زيادة عدد السعرات المحروقة بتدوين ملاحظات أثناء القراءة، وإعادة التفكير فيما قرأته عند انتهاء كل فصل تقرؤه، وحتى مجرد تخيل نتيجة أو مآل القصة التي تقرؤها.

خلاصة الأمر أنك يجب أن تقوم بشيء آخر أثناء القراءة لكي تثمر نتيجة مرضية في فقدان الوزن.