آخر تحديث: 14 / 6 / 2024م - 5:02 م

عشت طفولتي الرمضانية فوق الأسطح...

الفلكي الرمضان: إثبات ”الهلال“ ليس من مسئولية الفلكيين

جهات الإخبارية حوار: نوال الجارودي - القطيف

أكد الفلكي سلمان الرمضان أن رمضان حاليا اختلف كثيرا عما كان من قبل، وأنه ممن عاشوا جزءا من طفولتهم الرمضانية فوق الأسطح، إضافة إلى الاستماع لمجالس القرآن.

وبين في حواره مع صحيفة ”جهات الإخبارية“، أن الفلكيين ليس دورهم تثبيت الهلال، بل طرح الرأي العلمي فقط، وإلى نص الحوار:

ماذا يعني لك شهر رمضان؟

رمضان، هو سيد الشهور وفيه كل المعاني الروحية وتجتمع فيه كل المعاني الدينية والدنيوية، ففيه كل معاني الخير.

كيف كانت طفولتك في رمضان؟

أنا ممن عاش جزء من طفولته الرمضانية فوق الأسطح، وكنت أسمع مجالس القرآن من أسطح الجيران، ولا أتذكر المجالس الحسينية، والتي لم تنتشر إلا لاحقا، وزاحمتها المحاضرات الرمضانية، خاصة مع عودة الجيل الحالي من طلبة العلوم الشرعية من الخارج.

ماذا عن برامجك المفضلة حينها؟

كان التلفزيون محدودا من خلال البث الأرضي، فلم نكن هناك سوى القنوات الحكومية الخليجية، ولم تكن هناك عروض حصرية للأعمال الرمضانية، فهي تعرض على جميع المحطات، وتتميز كل محطة بأعمال محلية لفنانيها المحليين.

كيف ارتبط اسم عائلتك بالشهر الفضيل؟

حتى أكون صادقا، لم أربط بين اسم عائلتي والشهر الكريم مطلقا، رغم اعتزازي بعائلتي وانتمائي لها.

وما هي أفضل ذكرى تحملها عن شهر رمضان؟

أفضل الذكريات هي مداومتنا على صلاة الجماعة، خاصة الفجر، والتي لم نكن نعرفها جماعة سوى في الشهر الكريم.

هل هناك شخص تتذكره كلما حل الشهر الفضيل؟

الشخص الذي أذكره دوما، هو المرحوم الشيخ محمد علي بن الشيخ عبد المجيد، فله بعد والدي، الفضل الكبير في تربيتي والأخذ بيدي وتشجيعي، وهو أحد أسباب معرفة الناس لي حتى قبل معرفتهم لي كفلكي.

هل اختلف رمضان حاليا عم كان من قبل؟

شهر رمضان اليوم هو مختلف تماما، فحاليا انتشرت المجالس الحسينية، وأصبح في كل بلدة جماعة وهو ما لم يكن موجودا، وحتى المجالس المنزلية تغيرت، كما أصبح موسما للمهرجانات والفعاليات، وللأسف انتشرت فيه أيضا ظاهرة الكسل عن العمل والدراسة.

هل تختلف نشاطاتك في شهر رمضان عن باقي الشهور؟

شخصيا لا أصنف حالي اجتماعيا من الدرجة الأولى، فلا شلل لي ولا ديوانيات أرتادها، فنشاطي فيه لا يختلف عن غيره إلا في التوقيت، ومحاولة وصل أكبر عدد من المجالس وزيارتها.

ماذا عن عاداتك الرمضانية؟

يبدأ نشاطي مع حضور صلاة الجماعة قبل الفطور، ومع الفطور وهو الوقت الذي أشاهد فيه التلفزيون، ومن ثم يبدأ برنامج الزيارات، ومن ثم المطالعة والتدوين، ولو حصلت دعوة لمشاركة فيكون لها تخطيط.

وما هي وجبتك المفضلة على مائدة الإفطار؟

برنامج الفطور هو الماء الفاتر، و7 تمرات بالعدد، وطبق الشوربة، والسلطة الخضراء، والثريد هو الطبق الرئيسي المفضل.

ماذا عن الشعور الذي تحمله لهلال شهر رمضان وهلال العيد؟

الفلكيون عموما ليس دورهم تثبيت الهلال، فهو يطرح رأيه العلمي فقط، ولكن كراصدين ومنتمين للمجتمعات الفلكية، نتمنى ممن يتصدون لهذا الأمر اعتبار الرأي الفلكي مع تمحيص الشهادات.

هل تحفظ أهزوجة عن رمضان أو العيد؟

من الأهازيج الذي أتذكر منها ليلة الناصفة، قريقشون حلاوة، وليلة العيد، باچر العيد ونذبح بقرة.

هل تلبي دعوات الإفطار أو السحور خلال الشهر الفضيل؟

دعوة المؤمن واجبة التلبية، مع أني أفضل دعوات السحور أكثر من الفطور.

شيء تود من أبنائك الحفاظ عليه من قيم وعادات الشهر الكريم؟

المداومة على ختم القرآن حتى في غير الشهر الكريم.

شيء تتمنى تغييره من عادات رمضان السلبية في المجتمع؟

الكسل عن أداء الأعمال واهتمام الطلبة بدروسهم، والتقليل من السهر غير الضروري خارج المنازل.

ختاما... في بطاقتي معايدة واحدة لشخص عزيز عليك وأخرى للمجتمع ماذا ستكتب؟

ليس شخصا واحدا، لكل أسرتي بما فيهم أسرتي الأكبر، وجودكم معي هو دافعي للاستمرار.