آخر تحديث: 21 / 5 / 2024م - 10:25 م

الشيخ الموسى: لا وجبة مفضلة على الافطار والمشي ضمن برنامجي اليومي

الشيخ مصطفى الموسى
الشيخ مصطفى الموسى
جهات الإخبارية حوار: فضيلة الدهان - القطيف

⁃ ويرى أن شهر رمضان شهر التصالح مع النفس وأنه لابد من الاستعداد والاعداد الروحي المسبق لاستقباله.

⁃ ورياضة المشي جزءا من يومه إلى جانب التحضير للمحاضرات والبرنامج العبادي، ناصحاً الشباب بإستغلال وقتهم في طاعة الله.

وذكر الشيخ مصطفى الموسى في حواره الرمضاني مع صحيفة جهات الاخبارية أنه يحن إلى الماضي وبساطته وأن الزيارات الأسرية في شهر الصيام تمثل قوة الاسرة والمجتمع.

وإليكم نص الحوار:

ماذا يعني لك رمضان؟

هو شهر الله تعالى شهر الرحمة والمغفرة وهو شهر التصالح مع النفس.

ما هي استعداداتك لاستقبال شهر رمضان؟

بما أن الإنسان متصالح مع نفسه ومع الله تعالى فهو على استعداد دائم ولا يعني ذلك أن لا خصوصية لشهر رمضان بل على العكس فإن الاستعداد والاعداد الروحي له دور كبير في تذوق شهر الله تعالى.

ما الفرق بين رمضان حاليًا وفي طفولتك؟

في الماضي الحياة بسيطة وليس فيها تعقيد اضافة إلى الترابط الاسري وخصوصًا عند الافطار وكذلك المجالس الحسينية حضورها كبير وفاعل

أما اليوم اصبح شهر رمضان عند بعض الناس لا يختلف عن غيره من الشهور سوى الامساك عن الطعام والشراب.

ماذا تفتقد في رمضان حاليًا؟

الحنين إلى الماضي.

ماذا تمثل لك الزيارات الأسرية في شهر الصيام؟

قوة الاسرة والمجتمع.

من تدعو لزيارتك في أول يوم؟

المقربين لي.

هل يتطلب الصيام تغيير جدولك اليومي؟

نعم، فطبيعة شهر رمضان تختلف تماما، فأوقات التحضير تتغير واوقات النوم تتغير ايضا.

وكيف تقضي يومك؟

بين التحضير والحفظ والكتابة هذا من الجهة الوظيفية، والجانب العبادي له اهتمام الخاص.

ما هي وجبتك المفضلة على الإفطار وكذا السحور؟

ليس عندي وجبة مفضلة وانما آكل ما يصنع ويُقدم.

ماذا عن البرامج التي تحرص على متابعتها؟

ليس لدي الوقت لمتابعة أي برنامج.

هل للقراءة وممارسة الرياضة نصيب من يومك الرمضان؟

نعم بكل تأكيد بالاضافة للتحضير والكتابة أمارس رياضة المشي.

أخيرًا.. لو طلبنا منك أن توجه رسالة فلمن ستوجهها؟

اوجهها إلى الشباب واقول لهم استغلوا شبابكم في طاعة الله ما استطعتم.

وفي الختام اسأل الله ان يوفقنا وجميع المؤمنين والمؤمنات لقيام هذا الشهر الشريف وقيامه ويجعلنا من المقبول أعمالهم المغفور ذنوبهم المكفر عنهم سيئاتهم بحق محمد واله الطاهرين.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
أحمد عبد المحسن العلوان
5 / 4 / 2023م - 8:26 ص
حوار مع شخصية مرموقة وكلامها جميل لكن الأسئلة لا تناسب سماحة الشيخ يفترض اللأسئلة تختلف عن بقية الضيوف