آخر تحديث: 5 / 6 / 2023م - 11:58 م

كيف تستغل شهر رمضان للإقلاع عن التدخين؟

جهات الإخبارية زهير الغزال

أكد استشاري الطب النفسي د. محمد إعجاز براشا، أن شهر رمضان فرصة كبيرة للإقلاع عن التدخين والشيشة والسجائر الإلكترونية.

وأشار إلى أن المدخن عادة يواجه صعوبات أثناء الصيام، أبرزها قلة التركيز والتوتر الدائم والعصبية المفرطة والخمول، إضافة إلى اضطرابات النوم والمزاج المتقلب، مع زيادة الشهية إلى الطعام.

ونصح «براشا» المدخنين باستغلال الشهر الفضيل في التخلص من عادة التدخين، حيث إنهم سيشعرون من اليوم الأول بتحسن التنفس وتختفي الكثير من الآثار السلبية تدريجياً مع مرور الأيام.

وبين ان ساعات الصيام تعتبر علاج رباني، فعدم استغلال هذا الجانب يضعف عزيمة المدخن، وتزداد المشكلة أكثر عند مضاعفة التدخين في الفترات الممتدة من الإفطار وإلى السحور وبالتالي زيادة المخاطر المترتبة على التدخين، فعزم النية والإرادة القوية سلاحان لمواجهة التدخين.

وأوضح أن للتدخين أضرار كبيرة وعديدة لا تتوقف على الجهاز التنفسي فقط، إنما يؤثر على أعضاء الجسم كافة، ويؤدي إلى عدة أمراض خطيرة من بينها تصلب الشرايين والذبحة الصدرية وتليف الكبد والسرطان.

وأضاف أنه من المؤسف أن يعتقد بعض المدخنين أن السجائر الالكترونية أقل ضررًا ولا توجد مخاطر صحية منها، وذلك بسبب عدم وجود التبغ فيها.

وأشار إلى ان هذا الاعتقاد خاطئ فلا توجد أي دلائل تثبت أن استخدام السجائر الإلكترونية صحي، وأنها الوسيلة الأنجع للإقلاع عن التدخين، فهي تحتوي على مواد كيميائية إلى جانب النيكوتين.

وتابع أن الفوائد المزعومة لهذه السيجارة التي يتم الترويج لها تنطوي على مغالطات علمية وتضليل واستخفاف بعقول المستهدفين خاصة الشباب وصغار السن.

كما أظهرت دراسة أجراها غوستاف ليتينن، الطبيب السريري في مستشفى هيلسينغبورج والباحث في معهد كارولينسكا في ستوكهولم، السويد، أن السجائر الإلكترونية تتسبب في تجلط الدم، وتجعل الأوعية الدموية الصغيرة أقل قدرة على التكيف، بجانب التسبب بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.