آخر تحديث: 2 / 6 / 2023م - 12:59 ص

أمير الشرقية يدشن مبادرة «أزرق».. ويبارك توقيع عدد من الاتفاقيات

جهات الإخبارية

دشن الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بمكتبه بديوان الإمارة، اليوم الإثنين، مبادرة «أزرق»، والتي ينفذها مركز الأمير نايف لتأهيل الأطفال بالتعاون مع عدد من الجهات.

وبارك أمير الشرقية توقيع مذكرات تفاهم بين المركز وجمعية الرحمة وجمعية أصدقاء المرضى للمشاركة في تنفيذ المبادرة.

وقالت الرئيس التنفيذي للمركز نوف الرشيدي: إن مبادرة «ازرق» تستهدف اكتشاف وعلاج الأطفال ذوي الاضطرابات النمائية، وتمكينهم من الالتحاق بالتعليم العام، وتحسين جودة حياتهم، من خلال تقديم التأهيل الطبي المتخصص لهم.

وتابعت: يستهدف مركز الأمير نايف للعلاج الطبيعي من تمكين الطفل ذو الإعاقة من تحقيق وبلوغ أقصى إمكانياته الحركية والذهنية، وذلك بتوفير مكان آمن له لممارسة مهاراته وإمكانياته في بيئة علاجية، كفيلة بأن تجعل تلك المهارات قابلة للانتقال لبيئة الحياة الطبيعية، وتقدم له الخدمات العلاجية المناسبة منذ الولادة وحتى سن الثانية عشر.

وبينت أن مركز الأمير نايف للعلاج الطبيعي هو أول مركز طبي تأهيلي في المنطقة الشرقية، وأنه يستخدم المقاييس المعتمدة عالميًا في التقييم، لافتةً إلى أن الأجهزة المستخدمة والأساليب العلاجية المختارة هي المثبت فعاليتها في الدراسات والأبحاث، ويوجد في المركز فريق طبي مؤهل.

وأكملت: يسعى المركز دائمًا للتعليم والتطوير المستمر لفريق العمل على أحدث التقنيات والأساليب العلاجية جنبًا إلى جنب في سعينا في التطوير المستمر للأقسام والخدمات العلاجية.

ورفعت الرشيدي الشكر والتقدير لأمير المنطقة الشرقية على دعمه ورعايته للمركز لتحقيق أهدافه في خدمة الأطفال ذوي الإعاقة.