آخر تحديث: 4 / 3 / 2024م - 10:20 م

تحسن في الأداء الدراسي للطلبة المسلمين بعد صيام شهر رمضان

عدنان أحمد الحاجي *

14 مارس 2023
المترجم: عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 77 لسنة 2023
Improved school performance following intensive Ramadan
March 14,2023

أكدت دراسة جديدة أجراها البرفسور في كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية في جامعة كولونيا الألمانية إريك هورنونغ التأثير الإيجابي لصيام شهر رمضان في الأداء المدرسي للطلبة المسلمين.

وفقًا لدراسة حديثة، فقد وُجد أن لفترات الصيام اليومية الطويلة نسبيًا خلال شهر رمضان [المبارك] تأثير إيجابي في الأمد المتوسط في أداء / تحصيل الطلبة المسلمين الدراسي. [المترجم: الأداء / التحصيل الدراسي / الاكاديمي هو تحقيق الأهداف التعليمية القريبة والبعيدة الأمد وتقاس إما بالتقييم المستمر أو بالمعدل التراكمي GPA للطالب [1] . على وجه الخصوص، الأنشطة الاجتماعية المختلفة خلال شهر رمضان، تساهم في تكوين الطلبة علاقات اجتماعية جديدة وهوية مشتركة داخل الصف المدرسي، كما يفترض الباحثون المتعاونون مع إريك هورنونغ Erik Hornung، برفسور التاريخ الاقتصادي في كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية في جامعة كولونيا الألمانية وعضو في مجموعة التميز ECONtribute: الأسواق والسياسة العامة [2] . من شأن هذا الأداء الايجابي أن يعزز الأداء المدرسي في نهاية المطاف، كما يقول برفسور هورنونغ.

الدراسات السابقة أكدت على الآثار السلبية المباشرة للصيام في الأداء الدراسي [1]  بشكل خاص. ”لكننا أثبتنا أن الطلاب الذين ينخرطون في صيام رمضان يمكن أن يستفيدوا منها في الأمد المتوسط لأنهم يغيرون من عاداتهم الاجتماعية،“ كما يلخص إريك هورنونغ نتائج الدراسة. نُشرت الدراسة المشتركة بين جامعتي كونستانس Konstanz وبرن Bern في مجلة Economic Behaviour and Organization [3] .

قام الفريق بتحليل البيانات من طلاب الصف الثامن [المترجم: يقابل الثاني المتوسط في النظام الدراسي المعمول به في المملكة العربية السعودية] في دراسة الاتجاهات في الرياضيات والعلوم الدولية «TIMSS» [4]  واختبار بيزا PISA الأوروبي [5]  على مدار عدة سنوات. قاموا بالتحقيق فيما إذا كان صيام شهر رمضان يؤثر في الأداء الأكاديمي بعد فترة الصيام وما إذا كانت طول فترة الصيام اليومية مهمة. ساعات الصيام اليومية تختلف باختلاف الفصل من السنة الذي يصادف فيه حلول شهر رمضان [بالنسبة للتقويم الشمسي] وعليه يختلف طول النهار من سنة إلى أخرى. وحيث أن الصيام يمتد من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، وطول هذه الفترة تختلف حسب الفصل السنوي الذي يصادف فيه حلول شهر رمضان.

ملاحظة: مخطط انتشار فجوات الأداء الدراسي للدولة مقابل نتائج القراءة «a» والرياضيات «b»، على التوالي، بين الطلاب الذين ينتمي أولياء أمورهم إلى دول إسلامية وجميع الطلاب الآخرين ولوغاريتمات متوسط ساعات الصيام اليومي خلال شهر رمضان قبل إجراء الاختبار. [3] .

 

 

النتيجة: ”أداء الطلاب الدراسي الذين صاموا شهر رمضان كان في المتوسط أفضل في العام الدراسي التالي،“ كما أوضح البروفيسور هورنونغ. تعَّرف الباحثون على هذا التأثير من تحليلهم لبيانات دراسة ال TIMSS للدول ذات الأغلبية الاسلامية. أمَّا في الدول التي فيها الغالبية العظمى من السكان غير مسلمين، لم يكن تأثير الأداء بارزًا. لذلك، يمكن استخلاص نتيجة مفادها أن تأثير الصيام في شهر رمضان في الأداء الدراسي في الأمد المتوسط يعتمد، من بين أمور أخرى، على ما إذا كان غالبية الشباب في البلد يصومون أيضًا.

تدعم نتائج اختبار بيزا PISA من ثماني دول أوروبية هذه النتائج التي توصل لها الفريق: في السنوات التي تكون فيها فترة الصيام اليومية طويلة نسبيًا، يقلص الطلبة من العائلات المسلمة فجوة الأداء المدرسي بينهم وبين الطلاب الآخرين [غير المسلمين] ويقتربون منهم في نتائج اختبار بيزا PISA بشكل أكثر من السنوات التي تكون فيها فترة الصيام أقصر نسبيًا. هذا التأثير أقوى في المدارس التي فيها نسبة عالية من الطلبة المسلمين مقارنة بالمدارس التي فيها نسبة ضعيفة منهم. ويختتم إريك هورنونغ قائلاً: ”نحن نفسر هذا على أنه مؤشر إضافي على تأثير تشكيل الهوية في شهر رمضان، والذي له تأثير إيجابي في الأداء الدراسي“.

 

مصادر من داخل وخارج النص

[1]  https://bmcmededuc.biomedcentral.com/articles/10.1186/s12909-022-03461-0

[2]  https://econtribute.de/

[3]  https://www.sciencedirect.com/science/article/abs/pii/S0167268122003766?via%3Dihub

[4]  ”الاتّجاهات في الدراسة العالمية للرياضيات والعلوم «TIMSS»، هي دراسة عالمية تهدف إلى التركيز على السياسات والنظم التعليمية، ودراسة فعالية المناهج المطبقة وطرق تدريسها، والتطبيق العملي لها، وتقييم التحصيل وتوفير المعلومات لتحسين تعليم وتعلم الرياضيات والعلوم. تتم هذه الدراسة تحت إشراف الهيئة الدولية لتقييم التحصيل التربوي IEA ومقرها هولندا.“ مقتبس من نص ورد على هذا العنوان:

: https://ar.wikipedia.org/wiki/الاتجاهات_في_الدراسة_العالمية_للرياضيات_والعلوم

[5]  https://etec.gov.sa/ar/productsandservices/Qiyas/internationaltests/PISA/Pages/default.aspx

المصدر الرئيس

https://wiso.uni-koeln.de/en/news/news-faculty/improved-school-performance-following-intensive-ramadan