آخر تحديث: 15 / 4 / 2024م - 1:48 م

لو كان وزني يُشترى لبعته في فصلِ الشتاء!

المهندس هلال حسن الوحيد * هلال الوحيد

الأكل من الأشياء التي أحبها في فصلِ الشتاء! أنا - وربما أكثركم - تَتفتح شهيتنا للأكل في فصل الشتاء، على عكس فصل الصيف اللاهب، يغلق شهية الأكل ويسدّ النفس! لا أزال أتذكر موقد الشتاء في حوش دارنا في عصريات الشتاء، كنا صغارًا نقضم ما تطاله أيدينا من أكل مثل أحصنةٍ مكدودة!

استمتع بهذا الفصل حيث تحلو اللّمات والعزائم، وفي كلّ اجتماع حبّة من الحلوى والمكسرات وقطائف بالسمن والسكر، وفنجان قهوة.

قليل من الرفاهية والأكل وزيادة في الوزن في فصل الشتاء طبيعيّ جدا!

إذا لم تكن مطالبًا بنوعٍ من الأكل لمرضٍ أو نحوه، دلّل نفسك ودلعها! فواكه وأكل الشتاء شهيّ: كل حلالًا طيبًا ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا ، وإذا أكلتَ لا تسرف ﴿وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ! بعض الرجال يحملون أكراشًا وكأنهم نساء في أواخر حملهنّ!

لمن يخاف من زيادة الوزن في فصل الشتاء، فهذا الجو البديع باسطٌ ذراعيه ينادي من يحب الحركةَ والنشاط والعمل. فإما أن تأكل أقلّ أو تتحرك أكثر من أجل أن تحافظ على وزنك المعتاد.

بعض الرجال مثل الإمام علي بن أبي طالب آخر همه بطنه! يجاهد بطنه جهادًا كبيرًا ومع ذلك كان قوي الساعد لم يغلبه فارس قط! يستغرب النّاس من أكله فيقول: وكأني بقائِلكم يقول: ”إذا كان هذا قوت ابن أبي طالب فقد قعد به الضعفُ عن قتال الأقران ومنازلة الشجعان؟ ألا وإنّ الشجرة البرية أصلب عودا، والروائع الخضرة أرقّ جلودا، والنباتات البريّة أقوى وقودا وأبطأ خمودا! والله لو تظاهرت العربُ على قتالي لما وليتُ عنها“!

أما ما كان يوصف به الإمام علي بأنه ”بطين“ أو ذا بطن، فأشكّ في ذلك كثيرًا! بل أخال الإمام علي من أجمل الخلق قوامًا ورشاقة! كيف يكون غير ذلك مع قلة أكله؟ قال وهو يصف كمية ما يأكل: ”ألا وإن إمامكم قد اكتفى من دنياه بطمريه، ومن طعمه بقرصيه“. وأيضًا يقول: ”من كانت همته ما يدخل بطنه، كانت قيمته ما يخرج منه“.

كان الإمام عليّ يعلم أنه نسخة مختلفة عن غيره ويذكرنا بأننا لن نلحق به في سباقه نحو المكارم: ”ألا وإنكم لا تقدرون على ذلك، ولكن أعينوني بورع واجتهاد، وعفة وسداد“.

إذا متعك الله بالعافية والسلامة، لا تلم نفسك كثيرًا، حبّة أو حبتان من السكر تجعل من الشتاء ربيعًا. مع أن انتظارنا لفصل الشتاء طال ولم يكن إلا ما يشبه الخريف أو دونه!

مستشار أعلى هندسة بترول