آخر تحديث: 27 / 5 / 2024م - 8:37 ص

تفاحة واحدة لا تعني أن صندوقَ التفاح فاسد أو صالح!

المهندس هلال حسن الوحيد *

اتفق ثلاثةُ أصدقاء أن يدخلوا مدينةً من جهاتٍ متفرقة ويصفوا لبعضهم ما رأوا. قال الأول: كلّ أهل المدينة عميان، الثّاني قال::كلّ أهل المدينة صمّ بكم، وقال الثّالث: كلّ أهل المدينة أصحاء. ذلك لأن الأول التقى في الطريق رجلًا أعمى فقال كلّ أهل المدينة عميان والثاني رأى رجلًا أصمّ فقال كلهم صمّ والثالث رأى شخصًا معافىً فقال كلّهم اصحاء.

الحكاية السالفة اختلقتها لأبين للقارئ العزيز الخللَ في مفهومِ التعميم: وهو أن تطلق رأيًا عامًّا معتمدًا على مشاهدةٍ محدودة أو عينات قليلة: كلّ متدين طيّب، كل تاجرٍ غشّاش، كل فرد من جماعتي وقبيلتي أمين وابن حلال، كل أصحاب هذه الجنسيّة أغبياء! أظن أن الفكرة وصلت إلى ذهن القارئ العزيز بما هو غنيّ عن المزيد من الأمثلة، وليس خافيًا عليه خطر الانتقال من الجزءِ إلى الكلّ دون دليل، فإذا أردنا قول الحق لا بد أن نستند إلى شواهد تكفي لصحة ما ندعي!

في السنوات الطويلة، عرفنا أناسًا مثل العسل من كلّ الطوائف والأديان والبلدان واللغات، وآخرين - قرباء - مثل الزفتِ الأسود! أناسًا بارعين من شتى الأصنافِ واللغات. القارئ الكريم، إن كنت شابًّا، سوف تتعرف في حياتك إلى آخرين يختلفون عنك - في أشياء صغيرة وأخرى كبيرة - لا تعمم وجهة نظرك: أنهم كلهم غير جيدين، أو جيدين! في الدنيا الخير والشرّ، النور والظلام، والطيّب والرديء.

الله وحده الذي يحق له التعميم، فهو سبحانه يعلم من خلق؛ أَكْثَرُهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ، أَكْثَرَهُمْ لَا يعلمون، أَكْثَرَهُمْ يجهلون، وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ، بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ.

جمال الخلق في الاختلافِ والتفاوت في الشكل والذوق والاعتقاد، فلا يتصور أحد من الناس أن اللهَ غير قادر أن يجعلنا على نمطٍ واحد وشاكلةٍ واحدة، إلا أنه سبحانه أرادَ غير ذلك: ﴿وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ».

ومن أجمل ما عمم البشر وصدقوا فيه، قول الشاعر لبيد بن ربيعة:

أَلا كُلُّ شَيءٍ ما خَلا اللَهَ باطِلُ ** وَكُلُّ نَعيمٍ لا مَحالَةَ زائِلُ

وَكُلُّ أُناسٍ سَوفَ تَدخُلُ بَينَهُم ** دُوَيهِيَةٌ تَصفَرُّ مِنها الأَنامِلُ

عن رسول الله ﷺ: أصدق كلمةٍ قالها شاعر كلمة لبيد: ألا كلّ شيءٍ ما خلا الله باطل.

مستشار أعلى هندسة بترول