آخر تحديث: 14 / 4 / 2024م - 6:07 م

لمن يستعجل انقضاء رمضان!

عزيزي المستعجل انقضاء شهر رمضان، لا تستعجله! الأيام تمر مرّ السحاب وتطير أسرع من طيران الطائر، فليتها تبطئ قليلًا. كلما سارت سارت معها آجالنا، كيف يملّ أحدٌ هذا الشهر الرَّائع في كلِّ التفاصيل؟ تمنينا أن تكون السنة كلها رمضان، أو نصفها أو ربعها. لكن الله علمَ أن فينا ضعفًا، فجعل لنا شهرًا واحدًا من اثني عشر شهرًا، ولم يرد أن يثقل علينا.

لا تستعجله! يومان أو ثلاثة، يكتمل القمر ويصير بدرًا، ثم بعد أيام يشع نوره ضعيفًا أصفرًا، ذابلًا يشبه العرجون القديم. القمر يعود في الزمان دورةً منتظمة كل شهر دون تغيير، ونحن نكبر ولا نعود إلا حين يريد الله أن نعود!

لا تستعجل هذا الشهر أن يرحل! شهر رمضان ”ضيف ينزل برزقه، ويرتحل بذنوب أهل البيت“. والضيف إذا حلَّ بقومٍ كرام صار رب البيت وصار القوم ضيوفًا وعالةً عليه!

لا تستعجله! لدارٌ أنت تسير إليها هي أقرب من دارٍ أنت مرتحل عنها. مضى أكثر من ثلث الشهر، وعما قريب ينتهي النّصف، ثم الشهر كله! في محاور الحركة نستطيع الرجوع للخلف والسيرَ للأمام والصعود للأعلى والهبوط للأسفل، إلا الوقت يسير دومًا في اتجاهٍ واحد، نحو الأمام. فإذا أنت الآن في العشرين، لن تعود إلى ما قبل. تعود إذا رزقك الله الجنة، يكن لك ما ترغب، حيث القوانين غير قوانين الدنيا.

عن رسول الله ﷺ: ”أهل الجنّة جرد مرد كحل، لا يفنى شبابهم، ولا تبلى ثيابهم“، كلكم تدخلون الجنة إن شاء الله ”إلا من شردَ على الله شراد البعير على أهله“. وأكاد أجزم أنه ليس فينا من شردَ على الله، وإن كان حتمًا يعود ويتوب!

لا تستعجله، كل التهاني والتبريكات لك إن كنت قضيت هذا الثلث في جدٍّ واجتهاد، وكل الدعاء لمن تأخر عن الركب باللحاق سريعًا. على أن رحمة الله ومغفرته قريبة في كلِّ آنٍ ومكان، إلا أن شهر رمضان تتسع وتمتد فيه النفحات والرحمات ونطمع فيها كلنا. عن الإمام الصادق : من لم يُغفر له في شهر رمضان لم يغفر له إلى مثله من قابل إلا أن يشهدَ عرفة.

مستشار أعلى هندسة بترول