آخر تحديث: 22 / 7 / 2024م - 4:01 م

استشاري: عوامل بيئية تهدد صحة الكلى خلال موسم الحج

جهات الإخبارية

حذر الدكتور سعد الشهيب، استشاري أمراض الكلى، من مخاطر بيئية متعددة قد تهدد صحة الكلى خلال موسم الحج، وأكد على أهمية اتخاذ الحجاج إجراءات وقائية للحفاظ على سلامة كليتيهم.

وأوضح الدكتور الشهيب أن الجفاف، الناتج عن نقص السوائل في الجسم، يمكن أن يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وتأثير سلبي على وظيفة الكليتين.

وحذر من الإفراط في استخدام المسكنات والمضادات الحيوية، مشيرًا إلى أن ذلك قد يتسبب في ضرر كبير للكلى ويزيد من خطر حدوث مشاكل كلوية.

وأضاف الشهيب أن التلوث البيئي في المدن الكبيرة، بما في ذلك تلوث الهواء والمياه، يمكن أن يؤدي إلى تلف الكليتين وتدهور وظائفها.

ونبه إلى خطورة التعرض للمواد الكيميائية الضارة مثل الرصاص والهيدروكربونات، مؤكدًا أنها قد تتسبب في تلف الكليتين وتدهور وظائفها.

وأكد الدكتور الشهيب على أهمية الحفاظ على بيئة نظيفة وصحية وتقليل التعرض للتلوث والعوامل الضارة، مشيرًا إلى أن ذلك يمكن أن يكون مفيدًا جدًا في الوقاية من تلف الكليتين والمشاكل الصحية المرتبطة بها.

ونصح الحجاج بشرب كميات كافية من الماء وتجنب الإفراط في استخدام الأدوية، بالإضافة إلى الاهتمام بالنظافة الشخصية وتجنب التعرض للمواد الكيميائية الضارة.