آخر تحديث: 17 / 6 / 2024م - 7:22 ص

فضّل القراءة على المدرسة فنال جائزة نوبل

يوسف أحمد الحسن * مجلة اليمامة

كان كويتزي يتمارض ليغيب عن المدرسة، ثم إذا خرج أبواه هيّأ نفسه ليوم من القراءة، وكان يقرأ بسرعة كبيرة واستيعاب تام. هذا ما ورد في كتاب «مذكرات أيام الصبا» للكاتب ج. م. كويتزي «John Maxwell Coetzee». لكن هذا الطالب المتمارض مع استمراره في القراءة تكونت لديه ملَكَة الكتابة، وبدأ كتابة الرواية عام 1974م، واستطاع أن يحصل على جائزة نوبل للأدب عام 2003، كما كان أول كاتب يفوز بجائزة بوكر الأدبية مرتين، وجائزة الرواية العالمية من صحيفة إيرلندية، فضلًا عن جوائز أخرى عديدة، لكن يقال إنه لم يذهب بنفسه لتسلم أي منها.

ونتيجة قراءاته الغزيرة والمبكرة فقد استطاع كويتزي - الذي ولد عام 1940م في كيب تاون بجنوب إفريقيا «ويحمل الجنسيتين الجنوب إفريقية والأسترالية» - أن يكتب عدة مؤلفات، منها: بلاد الغسق، في قلب الريف، في انتظار البرابرة، حياة وزمن مايكل ك، فو، عصر الحديد، سيد بطرسبرغ، العار، إليزابيث كوستيلو، رجل بطيء، يوميات سنة سيئة، طفولة المسيح، أيام دراسة المسيح، موت المسيح، في الثقافة الأدبية لجنوب إفريقيا، مقالات عن الأسلاف، الواقعية، شواطئ غريبة، مشاهد من حياة محلية، شباب.

وعن مسيرته القرائية جاء في سيرة هذا الكاتب الجنوب الإفريقي - الذي لا يشرب المسكرات ولا يدخن، ولا يأكل اللحم، ويقال إنه نادرًا ما كان يضحك - أنه قرأ روايات وقصصًا كثيرة في صغره، وقرأ لشكسبير رغم أنه لم يكن يعجبه، بل كان يتساءل في نفسه:“لماذا يعتبر الناس شكسبير عظيمًا؟ ”«مذكرات أيام الصبا ص122». وقد كانت أمه تساعده في القراءة؛ فكانت تستعير كتبًا له أيام مرضه من المكتبة العامة باسمه وباسمها.

ومن محطات القراءة في حياته أنه وبعد الحرب العالمية الثانية أخذ يقرأ عن الروس بنهم؛“فقد كان أبوه اشترى ثلاثة مجلدات عن تاريخ الحرب العالمية الثانية. أحب هذه المجلدات وانكب على قراءتها”«ص 35».

ويَذكر في مذكراته «ص126» - التي ترجمها إلى العربية خالد الجبيلي - أنه حين كان يتمارض كانت أمه تصدّقه، بخلاف أبيه الذي كان يشعر أنه يكذب، رغم أنه كان يستلقي في فراشه دون حراك في صباحات بعض أيام الدراسة.“وفي نهاية السنة، عندما يحسب عدد أيام غيابه يتبين له أنه كان يغيب يومًا كل ثلاثة أيام تقريبًا، ومع ذلك كان ما يزال يحتل المرتبة الأولى في الصف”.

وعن علاقة والديه بالقراءة «ص123» كان يقول إن أباه كان يدعي حبه للشعر، لكنه لم يكن يصدق ذلك، في حين“كان يصدق أمه عندما كانت تقول إنها كانت تأخذ كتابها وتنسل إلى الغرفة العلوية لكي تهرب من سخرية أخواتها منها”.

من مقولاته: ما الذي تحتاج إليه لكي تطور تفكيرك؟ اجلس بمفردك بانتظام لمدة 15 دقيقة كل يوم على مدار ال 90 يوما القادمة كي تفكر بتمعن في طريقة تفكيرك. اقرأ الاقتباس الملهم الخاص بكل يوم وفكر فيه جيدا.