آخر تحديث: 30 / 5 / 2024م - 5:32 م

”أمنية“ و”لندعم تعليمهم“: مبادرات رائدة لدعم التعليم وتمكين الأيتام في القطيف

جهات الإخبارية

نالت طالبة مرتبة الشرف لدرجة البكالوريوس ضمن 12 خريجا للعام 2024 من مستفيدي برامج دعم التعليم ”أمنية“ وبرنامج ”لندعم تعليمهم“ بجمعية القطيف الخيرية في مختلف التخصصات الجامعية والأكاديمية.

وحققت الطالبة المستفيدة من برنامج ”أمنية“ التابع للجنة كافل اليتيم لدعم التعليم الجامعي ويستفيد منه 70 طالبا مرتبة الشرف لدرجة البكالوريوس من كلية المانع للعلوم الطبية بالدمام مع زميلتين لها في تخصص الصيدلة والصيدلة الإكلينيكية والعلاج الطبيعي، حيث احتفت الكلية بتخرج دفعتهن والذي حضره رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ أسامة الزاير.

وعبر رئيس مجلس إدارة الجمعية عن سعادته بهذا الإنجاز الذي حققه الطلاب المستفيدين من برامج دعم التعليم في الجمعية مثل برنامج ”أمنية“ وبرنامج ”لندعم تعليمهم“ حيث قال: إنه لمن غاية السعادة والسرور أن نرى أبناءنا الأعزاء يحققون هذه الإنجازات المشرفة وأن نشهد مسيرتهم في منصات التخرج بأعيننا، ونرى ثمار تكاتف المجتمع ودعمه السخي لتعليم وتمكين الأيتام وأبناء الأسر المستفيدة لتحقيق ذواتهم وتغيير حياتهم للأفضل بالعلم والعمل.

وأضاف الزاير: حقيقةً وأنا أشاهد مسيرة تخرج هؤلاء الطلبة الأيتام وبمرتبة الشرف تدفقت فيَّ مشاعر الأبوة بفخر لأنني رأيت عطاء الداعمين مثمرة ورؤية الجمعية في إدارة الفقر وتمكين الإنسان لصناعة التغيير نحو الأفضل متحققة، فالشكر كل الشكر لكل الداعمين والخيِّرين من أهل الجود والإحسان الذي ساهموا وساعدوا أبناءنا الطلاب على طلب العلم وقطف إنجازاته والحمد لله

وبلغ عدد الخريجين حتى الآن من طلاب لجنة كافل اليتيم 12 خريجا، ثلاثة منهم من كلية المانع للعلوم الطبية في اختصاصات الصيدلة، الصيدلة الإكلينيكية، العلاج الطبيعي، سبعة طلاب من أكاديمية التعلم بالدمام في اختصاصات الأمن السيبراني، الموارد البشرية، إدارة الأعمال وطالبين من الكلية التقنية بالقطيف في اختصاص الإنتاج الكيميائي والبرمجة.

ووجهت إحدى الطالبات الحائزات على مرتبة الشرف كلمة للجنة كافل اليتيم وللجمعية قالت فيها: إلى لجنة كافل اليتيم وإلى إدارة جمعية القطيف بالأخص أوجه شكري وامتناني إلى الجمعية التي أعطتني الفرصة لأكون في هذا المكان وكم كنتم على ثقة كبيرة بي بأني سأرفع رأسكم والحمد لله أني كنت محلا للثقة ولم أخيب ظنكم وها أنا ذا قد تخرجت بمرتبة شرف وتبقى عليَّ 3 أشهر من التدريب وبإذن الله تمر سنة جميلة، لكم كل الشكر والثناء على كل جهودكم التي بذلتموها معنا وأسأل الله تعالى أن يجزي كل من دعم وساهم في تعليمي كل خير.

وأضافت طالبة أخرى ضمن كلمتها التي وجهتها للجمعية: لا تسع عباراتي شكركم فقد كنتم لي خير عونٌ وشعلة من العطاء وقدمتم جهداً عظيماً طوال مسيرتي الجامعية وأنفقتم وقتكم وجهدكم لتحقيق أمنيتي ولطالما وقفتم إلى جانبي وسعيتم من أجلي لتخطي الصعوبات، فلكم جزيل الشكر والثناء والاحترام وجزاكم الله خير الجزاء وبارك لكم فيما قدمتموه من عطاء والحمد لله رب العالمين.

وقالت أيضا: أنتم من بعد الله السبب في هذا الخير جعلكم الله دائماً مفتاحاً لكل خير وأتمنى ان يستمر هذا الجهد العظيم والعطاء المتدفق بالخيرات ليثمر على مدى الزمان ويُقدم فرصة للأيتام لتحقيق حلمهم وتمكينهم من سلك طريق النجاح لتحقيق مستقبل نماء على النحو العلمي والعملي.

وتضم اللجنة التعليمية في كافل اليتيم 70 طالبا جامعيا، كما تضم لجنة التكافل الاجتماعي حوالي 83 طالبا ضمن فريق لندعم تعليمهم ويتلقون تعليمهم في مختلف الجامعات والكليات والمعاهد وفي اختصاصات مختلفة.

يذكر أن الجمعية ضمن رؤيتها بناء أثرٍ مستدام توجهت لإدارة الفقر بالتمكين والتنمية المستدامة وذلك من خلال التركيز على دعم التعليم من أول خطوة في رياض الأطفال للمستفيد وحتى التخرج من الجامعة ومن ثم تهيئته للاتحاق بالعمل وإتاحة الدورات وورش العمل.