آخر تحديث: 30 / 5 / 2024م - 5:32 م

القطيف.. 3774 موهوبًا وموهوبة يتصدرون مكاتب التعليم بالشرقية

جهات الإخبارية

‏تصدر مكتب التعليم بمحافظة القطيف قائمة أعداد الموهوبين والموهوبات على مستوى مكاتب التعليم بالمنطقة الشرقية «بنين - بنات»، بواقع 3774 موهوبًا وموهوبة بينهم 1197 موهبة استثنائية.

جاء ذلك وفقًا لما جاء في التقرير الإحصائي لمخرجات المشروع الوطني للتعرف على الطلاب الموهوبين لعام 2024، الذي أصدره مركز الموهوبين بالإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية اليوم الثلاثاء.

‏وفي الإحصائيات احتلت طالبات مكتب تعليم القطيف المركز الأول في القائمة «بنات» بـ «1994» طالبة موهوبة بينهن «1116» موهبة استثنائية بنسبة 29% على مستوى مكاتب التعليم بالمنطقة الشرقية.

واحتل طلاب مكتب تعليم القطيف المركز الأول في القائمة «بنين» بـ «1780» طالبًا موهوبًا بينهم «81» موهبة استنثائية بنسبة 37,2 % على مستوى مكاتب التعليم بالمنطقة الشرقية.

يأتي ذلك حسب نتائج مقياس موهبة للقدرات العقلية المتعددة الذي تطبقه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» في البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين.

وصنف الطلبة الموهوبين إلى 3 فئات: واعد بالموهبة وهو الطالب الذي لديه قدرات قابلة للتطور نسبة إلى أقرانه، وموهوب وهو الطالب الذي لديه قدرات عالية نسبة إلى أقرانه، وموهبة استنثائية وهو الطالب الذي لديه قدرات استثنائية نسبة إلى أقرانه من ذوي الموهبة.

‏وفي ضوء هذا الإنجاز المتميز التي حققه مكتب تعليم القطيف في مجال استكشاف ورعاية الموهوبين، أعرب مدير المكتب عبدالله بن علي القرني، عن فخره واعتزازه بالمستويات الاستثنائية التي وصل إليها طلاب وطالبات مدارس محافظة القطيف.

‏وأضاف: ”إن هذا الإنجاز يعكس الجهود المتواصلة التي يبذلها مكتب التعليم والمعلمون والمعلمات في المحافظة لتحفيز الطلاب والطالبات على بلوغ أعلى مستويات التميز والابتكار".

وتابع ”نحن نستهدف توفير بيئة تعليمية محفزة تساعد على بروز مواهب الطلبة وتطوير قدراتهم ليكونوا قادة المستقبل في مختلف المجالات، إلى جانب الدور الحيوي الذي تلعبه الأسر في دعم هذه الرحلة، حيث أن التعاون المستمر بين الأسر والمدرسة هو ركيزة أساسية لتنمية قدرات أبنائنا وبناتنا الموهوبين والموهوبات“.