آخر تحديث: 30 / 5 / 2024م - 5:32 م

أهمية الكتب الورقية: لماذا الكتاب الورقي الذي يحمله الطفل بيديه أفضل من الكتاب الذي يقرأه على الشاشة؟

عدنان أحمد الحاجي *

20 مارس 2024

المترجم: عدنان أحمد الحاجي

المقالة رقم 93 لسنة 2024

The importance of physical books: Why A Book in Their Hands is Better Than One on Their Screen

March 20,2024

ترند الرقمنة، خاصة منذ أيام جائحة كوفيد، أدت إلى اعتماد العديد من المدارس بشكل أكثر على الكتب الرقمية «الكتب التي تقرأ على الشاشة». ومع ذلك، تتفق الدراسات التعليمية ووسائل الإعلام الرئيسة على أن قراءة الكتب الورقية «على صفحات مطبوعة» لها فوائد عديدة للأطفال تفوق مزايا استخدام الأجهزة الإلكترونية فقط للقراءة. على سبيل المثال، في دراستهما [1]  الصادرة عام 2020، أفادت الأستاذتان ڤيريد حلميش Vered Halamish وإلسيا الباز إلى Elisya Elbaz أن ”الفهم أثناء القراءة [القدرة على قراءة النص، ومعالجته وفهم معناه [2] ] لدى الأطفال عند القراءة من نصوص مطبوعة على الورق أفضل من القراءة على الشاشة“. هذا الإحساس عُبر عنه بشكل أكثر صراحة في مقال نُشر عام 2024 في صحيفة الغارديان [3] ، حيث ذكر المؤلف جون ماك آرثر John MacArthur أن ”المناطق التعليمية في جميع أنحاء البلاد تتحول بحماس إلى برامج إجراء الاختبارات عبر الإنترنت على شاشات كمبيوترية والقراءة على شاشات الأجهزة الكومبيوترية في الوقت الذي أثبتت الدراسات العلمية الرصينة“. أن الطريقة الورقية القديمة هي الأفضل لتعليم الأطفال القراءة.

الكتب الورقية مقابل الكتب الرقمية

علاوة على ذلك، فإن قراءة الكتب الورقية توفر تجربة حسية بطريقة لا تستطيع القراءة الرقمية توفيرها. قراءة الكتب الورقية تنطوي على حاسة اللمس أثناء تقليب الصفحات، وحاسة البصر أثناء قراءة الكلمات ومشاهدة الصور، وحاسة الشم عندما تحيط رائحة صفحات الكتاب بالقارئ. وبتوظيف حواس الطالب الأخرى، يمكن أن تساعد هذه التجربة في زيادة الذاكرة وتحسين التركيز وتوفير تجربة قراءة شاملة أفضل للقراء الصغار.

قراءة الكتب الورقية يمكن أن تفيد الأطفال بهذه الطرق الأخرى:

نحسن الفهم أثناء القراءة والاحتفاظ بالمادة المقرؤة في الذاكرة

من المرجح أن يتذكر الطلاب الذين يقرؤون من كتاب ورقي المعلومات مقارنة بالطلاب الذين يستخدمون جهازًا لوحيًا أو قارئًا إلكترونيًا لقراءة نفس المادة. وجدت دراسة نشرت عام 2018 في مجلة Educational Research Review أن ”القراءة الورقية تؤدي إلى مخرجات فهم أثناء القراءة [القدرة على قراءة النص، ومعالجته وفهم معناه «2»] أفضل من القراءة الرقمية“ [4] . وهذا مشابه لدراسة [5]  أجريت عام 2021 والتي وجدت أن ”القراءة على الشاشة“ تنطوي فقط على المعالجة السطحية [6] . الطلاب الذين يقرأون الكتب الورقية يسجلون أيضًا درجات أعلى في مجالات أخرى، مثل التقمص الوجداني والانغماس في الكتب وفهم السردية. ويعتقد الباحثون أن هذا التأثير مرتبط بحاسة اللمس الناتجة عن حمل الكتاب باليدين. عند قراءة كتاب ورقي، فإن لمس الصفحات الورقية بأطراف الأصابع يزود الدماغ ببعض السياقات والقرائن، مما قد يؤدي إلى فهم أعمق وأفضل للسردية.

قراءة الكتب الورقية ترفع من مستوى الذكاء

لا تساعد القراءة المنتظمة على جعل القارىء أكثر ذكاءً فحسب، بل يمكنها أيضًا زيادة ذكاءه وقدرته على التفكير. التعمق في القراءة الكتب يفتح للمرء عالمًا من المعرفة بدءً من سن مبكرة. التعرض للمفردات أثناء قراءة الكتب الورقية لا يؤدي فقط إلى الحصول على درجات أعلى في اختبارات القراءة، بل يؤدي أيضًا إلى درجات أعلى في اختبارات الذكاء العامة للأطفال. بالإضافة إلى ذلك، فإن مهارات القراءة المبكرة القوية قد تعني ذكاءً أعلى في وقت لاحق من الحياة.

قراءة الكتب الورقية تعزز التركيز

الكتب الإلكترونية والشاشات تؤدي بسهولة إلى المزيد من فرص التشتت بالنسبة للطلاب، حيث يمكن أن تكون أشياء، مثل روابط المواقع الانترنتية والتصفح والدخول السهل على الإنترنت، مصدرًا رئيسًا للإلهاء وتشتت الذهن. ومن ناحية أخرى، القراءة في الكتب الورقية تسهل على الطلاب الانتباه إلى النص المكتوب أمامهم. علاوة على ذلك، صممت أجهزة القراءة الإلكترونية لتسهيل القراءة السريعة للصفحة دون استيعابها وفهمها. أما الكتب الورقية فهي تتميز بتجربة قراءة أبطأ من القراءة على الشاشات، مما تؤدي عادةً إلى الانشغال العميق بالمادة. يجد الكثير من القراء أن التركيز عند القراءة في الكتب الورقية أسهل لأنهم يستطيعون استيعاب النص الموجود أمامهم وفهمه بشكل كامل. قالت آن مانجن Anne Mangen، برفسور أبحاث القراءة والكتابة: ”إن [القراءة في الكتب الورقية] تشبه تمارين التأمل، حيث نركز انتباهنا على شيء واحد“. ”أعتقد أنه من السليم بالنسبة لنا كبشر أن نركز على شيء مستقر وثابت، ولا يصدر صوتًا أو يشتت انتباهنا.“

القراءة في الكتب الورقية تبني المفردات

لقد وجد الباحثون أن الطلاب الذين يقرؤون الكتب بانتظام بدءً من سن مبكرة يراكمون تدريجيًا مفردات أكثر من أقرانهم. يمكن أن تؤثر هذه المهارة في العديد من مجالات حياتهم، بدءً من حصولهم على درجات اختبارات أعلى وحتى النجاح في اختبارات القبول بالجامعات وفرص العمل. يتطلع الكثير من أرباب العمل إلى توظيف أشخاص يتمتعون ”بمهارات شخصية“ ممتازة، مثل القدرة على التواصل بفعالية. قراءة الكتب الورقية هي أفضل طريقة لزيادة تعرض الطفل لكلمات جديدة، التي تأتي ضمن السياق السردي وإعداد الطفل ليبني مهارات التواصل بشكل جيد.

قراءة الكتب الورقية تسهل ارتباط الطالب مع أقرانه

إن قراءة الكتب الورقية معًا في مجموعات [7] ، كما هو الحال في نوادي قراءة ومناقشة الكتب [8]  أو القراءة بصوت عالٍ تحت إشراف معلم، تمنح الطلاب الفرصة للتفاعل مع أقرانهم. يمكن أن تساعد مناقشات محتويات الكتب في بناء مهارات التفكير النقدي بينما يمكن للطبيعة التفاعلية لمجموعة قراء الكتب [7]  أو مرتادي نوادي قراءة ومناقشة الكتب [8]  أن تعزز مهارات التواصل والنمو العاطفي الاجتماعي. في كتابه، دوائر قراءة ومناقشة الكتب Literature Circles: الصوت والاختيار في نوادي قراءة ومناقشة الكتب [9]  ومجموعات القراءة، كتب هارڤي دانيلز Harvey Daniels، معلم سابق في الصفوف الدراسية وأستاذ جامعي ومؤلف تعليم القراءة والكتابة، تعمل نوادي قراءة ومناقشة الكتب [7 - 9] على تحسين درجات التحصيل الدراسي، وزيادة الاستمتاع بالقراءة والمشاركة فيها، وزيادة الوعي بالثقافات المتعددة وتوفير المنافذ الاجتماعية للطلاب. وبالمثل، في وصفها لنادي الكتاب الطلابي الذي بدأته، قالت مستشارة المدرسة والمعلمة السابقة إيمي وايت ووتر Amy Whitewater لجمعية مستشاري المدارس الأمريكية: "لقد كان الحضور في دوائر قراءة ومناقشة الكتب هذه أطفالًا من جميع الخلفيات المختلفة، وجميع الحالات الاجتماعية والاقتصادية المختلفة، كانوا أطفالًا لم يكونوا ليتفاعلوا دائمًا مع بعضهم بعض. ولذا كان من الجميل أن نجمعهم معًا وأن نشاهدهم يتواصلون مع بعضهم بعض بطرق لم تكن موجودة من قبل.

قراءة الكتب الورقية تحد من وقت الشاشة

على الرغم من أن معظم المناهج الدراسية والدروس يمكن قراءتها رقميًا الآن من قبل المعلمين والطلاب، فإن استخدام الكتب الورقية للقراءة المستقلة [10]  ودوائر القراءة ونوادي الكتب والقراءة بصوت عالٍ يمكن أن يوفر قسطًا من الراحة من الشاشات. على الرغم من أن بعض وقت الشاشة يمكن أن يكون تعليميًا، إلا أن الكثير منه قد يكون له تأثير سلبي في نمو الطفل ورفاهه الصحي بشكل عام. قضاء وقت طويل أمام الشاشات قد يؤدي إلى زيادة المخاطر على الصحة والنمو والسلوك والانتباه والتعلم. كما أن التحديق في شاشة الكمبيوتر طوال اليوم يمكن أن يؤدي إلى ما يعرف ب إرهاق الشاشة [مصطلح غير رسمي لمتلازمة الحاسب الآلي [11] ]، مما قد يؤدي إلى إجهاد العين ومشكلات في الرؤية. لكن باستخدام الكتب الورقية، لا يعد بعد مصدر قلق.

مصادر من داخل وخارج النص

[1]  https://ar.wikipedia.org/wiki/

[2]  https://psycnet.apa.org/record/2019-78738-001

[3]  https://www.theguardian.com/lifeandstyle/2024/jan/17/kids-reading-better-paper-vs-screen

[4]  https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S1747938X18300101

[5]  https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S0959475220306915?via%3Dihub

[6]  ”تتضمن المعالجة السطحية shallow processing محاولة تذكر النص بالحفظ «التذكر» عن ظهر قلب، والتكرار وإعادة القراءة واستخدام اقلام التظليل «التلوين» لابراز أهمية مقاطع من النص. هذه الأنشطة تساعد الطلاب على تذكر المادة ولكنها لا تؤدي إلا إلى تعلم سطحي ولا تساعد إلا على تذكر أجزاء وبعض المعلومات ولكنها لا تساعد على الفهم بشكل أعمق.“ ترجمناه من نص ورد على هذا العنوان:

https://www.uwlax.edu/catl/guides/teaching-improvement-guide/how-can-i-improve/deeper-processing/

[7]  "حلقة قراءة reading circuses «literature circle» ومناقشة كتاب أو كتب تمثل بالنسبة لليافعين ما يمثله نادي القراءة للراشدين «8»، لكن مع هيكلية ودقة وتوقعات أكبر. تهدف الحلقات الأدبية لتشجيع النقاش المدروس وحب القراءة لدى اليافعين، كما تسعى إلى «السماح للطلاب بالتدرب على مهارات القرّاء الجيدة وتطويرها «9». تنطوي سمات حلقات قراءة الكتب ومناقشتها على ما يلي:

يختار الأطفال مواد القراءة الخاصة بهم.
تُشكّل مجموعات مؤقتة صغيرة، بحسب الكتاب المختار.
تقرأ المجموعات المختلفة كتب مختلفة.
تلتقي المجموعات وفقًا لجدول منتظم يمكن التنبؤ به.
يستخدم الطلاب ملاحظات مكتوبة أو مرسومة لتوجيه قراءتهم ومناقشاتهم.
الطلاب هم من يحددون الموضوعات التي ستُناقش.
تهدف اجتماعات المجموعة إلى أن تكون عبارة عن أحاديث طبيعية ومفتوحة تتعلق بالكتاب وما يتصل به من مواضيع
يقوم المعلم بوظيفة الميسر والمراقب ويكون في كثير من الأحيان قارئًا إلى جانب الطلاب، وليس مدربًا لهم.
تُعطى الأدوار أو الوظائف للطلاب حتى ينجزوها لكل اجتماع.
على المعلم أن يُري الطلاب كيف يؤدون كل وظيفة أو دور.
يُقيّم الأطفال من خلال مراقبة المعلم كما من خلال تقييمهم الذاتي.
تسود الغرفة حيث يجتمعون روح من المرح والمتعة.
تتشكل مجموعات جديدة مع خيارات القراءة الجديدة. "
مقتبس ببعض التصرف من نص ورد على هذا العنوان:

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%84%D9%82%D8%A9_%D8%A3%D8%AF%D8%A8%D9%8A%D8%A9

[8]  https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A_%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%B4_%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8

[9]  https://www.amazon.sa/dp/1571103333

[10]  ”القراءة المستقلة independent reading هي قراءة الأطفال للنصوص — مثل الكتب والمجلات والصحف — بمفردهم، بالحد الأدنى من المساعدة من المعلمين أو أولياء الإمور أو صفر مساعدة على الإطلاق. ويمكن أن تكون هذه القراءة في المدرسة أو خارجها، بما فيها القراءة الطوعية البحتة من أجل الاستمتاع أو القراءة المخصصة للواجبات المنزلية.“ ترجمناه من نص ورد على هذا العنوان:

https://www.readingrockets.org/topics/curriculum-and-instruction/articles/independent-reading

[11]  https://en.wikipedia.org/wiki/Computer_vision_syndrome

المصدر الرئيس

https://connect.booksource.com/blog/why-a-book-in-their-hands-is-better-than-one-on-their-screen