آخر تحديث: 23 / 5 / 2024م - 7:00 م

سوء التغذية يزيد من خطر الإصابة بالسرطان: دراسة تكشف عن آلية جديدة

جهات الإخبارية

كشفت دراسة حديثة أجرتها جامعة سنغافورة الوطنية عن آلية جديدة قد تفسر العلاقة بين سوء التغذية وزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

وأظهرت الدراسة، التي أجريت على مستوى الخلايا، أن مركبًا كيميائيًا ضارًا يُنتج أثناء عملية التمثيل الغذائي يُمكن أن يُثبط الجينات التي تحمي من السرطان.

ويرتبط ارتفاع مستويات هذا المركب، المسمى ”ميثيل جليوكسال“، بنظام غذائي سيئ غني بالصوديوم والدهون المشبعة والسكريات.

ويُعدّ ميثيل جليوكسال منتجًا ثانويًا لعملية استقلاب الجلوكوز والبروتين والدهون، وعادةً ما يتم تكسيره بواسطة الإنزيمات إلى مواد أقل ضررًا.

ولكن، تشير الدراسة إلى أنه في حال تراكم ميثيل جليوكسال بكميات كبيرة، يمكن أن يُلحق الضرر بالحمض النووي، مما يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

وتناولت الدراسة تأثير ميثيل جليوكسال على خلايا أشخاص يحملون طفرة في جين BRCA2، الذي يُعرف بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض.

ووجد الباحثون أن ميثيل جليوكسال يُعطّل مؤقتًا وظيفة BRCA2 في مكافحة الأورام، مما يُتيح المجال لنمو السرطان.

يُقدم هذا الاكتشاف الجديد فهمًا أفضل للعلاقة بين النظام الغذائي والسرطان، ويُشير إلى أن اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة قد يُساعد في تقليل خطر الإصابة بهذا المرض.