آخر تحديث: 21 / 4 / 2024م - 3:02 م

مختص: «كسلباخ» وراء 90% من حالات النزف الأنفي.. والهدوء طريقك للعلاج

جهات الإخبارية زهير الغزال - الأحساء

قال الدكتور أحمد بن حسن قعقع أخصائي أمراض الأنف والأذن والحنجرة: إن النزف الأنفي الذي يحدث من داخل الأنف، ربما يكون أماميًا أوخلفيًا، أوالأثنين معًا، وذلك عند ظهور النزف الأنفي يجب عدم نسيان فحص البلعوم.

وبيّن أن نزف الأنف ”الرعاف“ يصيب الإنسان في أغلب الأحيان بالذعر والخوف الشديد، لذلك يجب التعامل مع المريض بكثير من الحكمة والهدوء، موضحًا أن هناك أسباب موضعية تنشأ على حساب الأنف، مثل الاستعداد الذاتي، كما في النزف العفوي الذي يحدث غالبًا من منطقة من الحاجز الأنفي كثيرة التروية الدموية، حيث يظهر النزف لأقل رض.

وذكر أن الأسباب تشمل كذلك جفاف الجو مع تغيرات في درجات الحرارة، إضافةً إلى السقوط أو الضرب على الأنف، الذي يؤدي لحدوث تمزقات في الغشاء المخاطي، أو حتى كسور في عظم الأنف.

وتابع: من الأسباب الموضعية انثقاب الحاجز الأنفي بسبب رضي، ووضع الأجسام الغريبة بالأنف يعد من الأسباب الشائعة، وأيضًا النزف بعد العمل الجراحي، إضافةً إلى التهاب الأنف الحاد أو المزمن بسبب ”الحمى الراشحة“.

وأكد أن للأورام دور في إحداث النزف الأنفي، سليمة كانت أم خبيثة، وهي الأورام التي تكون في الأنف والبلعوم الأنفي والجيوب، مثل الورم الليفي النازف عند اليافعين، وهو ورم ليفي سليم ينشأ على حساب البلعوم الأنفي.

ولفت إلى بعض الأسباب النادرة، مثل الأسباب الهرمونية كحدوث النزف الأنفي المرافق للدورة الطمثية، أما الأسباب العامة فتشمل ارتفاع الضغط الشرياني، وازدياد الضغط الوريدي في الأمراض القلبية والرئوية، وأمراض الدم والأوعية مثل الناعور، ومرض أوسلرويبر وعوز فيتامين ك.

أما بالنسبة لمناطق النزف، أشار د. أحمد قعقع إلى أن 90% من حالات النزف تكون في منطقة كسلباخ، ويأتي النزف في القرينات الأنفية بالدرجة الثانية، أما النزف فوق القرين المتوسط والنزف الأنفي الخلفي فيشاهد غالبًا في حالات ارتفاع الضغط الشرياني.

وبشأن العلاج، قال: إن مريض الرعاف يجب أن يعتمد في معالجته على الهدوء والصبر والحكمة، لذلك يجب أن تكون وضعية المريض بوضعية نصف الجلوس ويميل للأمام قليلاً، ويوصى بفتح الفم والتنفس منه بهدوء، حيث يفضل عدم بلع الدم، ثم ضغط فوهتي الأنف بالسبابة والإبهام لمدة معينة من الزمن، وهذا يفيد في حالة النزف الأمامي من منطقة كسلباخ.

وتابع: أما في حال استمرار النزف فهناك إجراءات جراحية، مثل الكي الكهربائي للأوعية النازفة، أوقد يلجأ للربط الشرياني أحيانًا، حيث يكون اللجوء لهذا الإجراء في حال النزوف الشديدة والغزيرة المتكررة، لذلك في حال كل نزف أنفي متكرر يجب مراجعة الطبيب لأنه قد يخفي مرض خطير.