آخر تحديث: 29 / 5 / 2024م - 9:01 ص

هل الحشرات مزعجة للبشر أم العكس؟ دراسة تكشف عن نتائج مذهلة

عدنان أحمد الحاجي *

دارين س. جوي

16 يناير 2024

المترجم: عدنان أحمد الحاجي

المقالة رقم 17 لسنة 2024

Are bugs bugging humans or the other way around? Study reveals surprises

Darrin S. Joy

January 16,2024


كشف باحثون من جامعة جنوب كالفورنيا في دراسة عن عوامل في المناطق الحضرية تؤثر في التنوع البيولوجي [1]  في الحشرات والعناكب. هذه الدراسة قد تساعد في ضمان سلامة هذه الحشرات المساهمة بشكل أساس في النظام البيئي [2] .

أبرز النقاط:

نتائج الدراسة الجديدة من كلية دورنسيف Dornsife للآداب والفنون والعلوم في جامعة جنوب كاليفورنيا USC ستساعد الناس على اتخاذ خيارات تصميم المناطق الحضرية التي من شأنها أن تحسن التنوع البيولوجي [1]  وتحافظ على النظم البيئية «الإيكلوجية» [2] .

تباين مدى تأثير الأسطح المرصوفة ودرجة الحرارة والعوامل الأخرى في التنوع البيولوجي في كل فصائل الحشرات [3]  بطرق أذهلت الباحثين.

المواطنون العاديون ساعدوا في جعل هذه الدراسة ممكنة وذلك بالسماح للباحثين بصيد الحشرات والعناكب من الأفنية الخلفية لمنازلهم في مقاطعة لوس أنجلوس.

غالبًا ما تحظى الحشرات والعناكب باهتمام بسيط من قبل الناس، إلا حين نضربها بمضرب بقصد قتلها أو طردها. ومع ذلك، باعتبارها مفصليات أرجل [4]  - وهي مخلوقات تتميز بهيكل خارجي صلب [5]  وأرجل مفصلية - فإنها تلعب دورًا أساسيًا في الحفاظ على النظم البيئية التي يعتمد عليها البشر. ومن اللافت للنظر أن مفصليات الأرجل تشكل حوالي 84% من جميع الأنواع الحيوانية المعروفة [6] .

تكشف دراسة نشرت مؤخرًا في مجلة التقارير العلمي [7]  كيف يؤثر النشاط البشري في التنوع البيولوجي بين مفصليات الأرجل وكيف تؤثر العوامل غير البيولوجية، مثل التقلبات اليومية في درجات الحرارة والقرب الجغرافي من المحيطات، في التنوع البيولوجي لمفصليات الأرجل في المناطق الحضرية.

كشت الدراسة عن بعض المفاجآت وأشارت إلى الطرق التي يتمكن بها أصحاب البيوت وتنسيق الحدائق ومخططو المناطق الحضرية «المدن» ضمان تنوع صحي لهذه الحشرات الصغيرة التي تعيش في الجوار ولكنها المهمة بشكل حيوي للحفاظ على التنوع البيولوجي والنظام البيئي.

علوم المجتمع تساعد على الدراسة

التنوع البيولوجي يرجع إلى تنوع أشكال الحياة في أي منطقة معينة من المناطق. وبشكل عام، فإن زيادة التنوع البيولوجي تؤدي إلى نظام بيئي يتمتع بحالة صحية جيدة وبمرونة «صمود». وفي المناطق الحضرية، قُرن مستوى التنوع البيولوجي العالي بفوائد، مثل نوعية الهواء الجيدة، وانخفاض احتمال حدوث فيضانات، وحتى تحسن في الصحة العقلية للناس.

لتقييم التنوع البيولوجي لمفصليات الأرجل والعوامل ذات العلاقة في حوض منطقة لوس أنجلوس، تعاون باحثون من كلية دورنسيف للآداب والفنون والعلوم التابعة لجامعة جنوب كاليفورنيا مع باحثين في مشروع BioSCAN بمتحف التاريخ الطبيعي في مقاطعة لوس أنجلوس لاستكشاف التنوع البيولوجي في وحول لوس أنجليس.

يعد مشروع BioSCAN، بقيادة بريان براون Brian Brown، المشرف على قسم علم الحشرات [8]  في متحف التاريخ الطبيعي في لوس أنجليس، مشروعًا علميًا مجتمعيًا مدعومًا بحوالي 80 متطوعًا ساعدوا في وضع هياكل شبكية صغيرة تشبه الخيام تسمى مصائد ال ماليز Malaise في الأفنية الخلفية والحدائق وغيرها من المواقع في جميع أنحاء لوس أنجلوس الكبرى. ومن هذه المصائد جمع العلماء مفصليات الأرجل الطائرة مثل النحل والذباب والعث [العث moths حشرات ليلية قريبة من الفراشات، بحسب التعريف]. كما قاموا باصطياد وجمع العناكب يدويًا في نفس المواقع.

نتائج غير متوقعة في التنوع البيولوجي لمفصليات الأرجل

أثناء المشروع الذي استمر لمدة عام، قام موظفو المتحف بإحصاء مفصليات الأرجل لتحديد التنوع البيولوجي لهذه المجموعات التي تعيش في كل منطقة. وكانت النتائج مذهلة.

وقالت الباحثة الرئيسة ميليسا غوزمان Melissa Guzman، أستاذ مساعد في العلوم البيولوجية والكمية والحوسبية في كلية دورنسيف: ”بشكل عام، اعتقدنا أن معظم مفصليات الأرجل ستتأثر بشكل مماثل بالعوامل البيئية مثل الأرض المغطاة بالإسفلت أو الخرسانة وتقلبات درجات الحرارة على مدار 24 ساعة“. ”ولكن وجدنا بشكل غير متوقع مجموعة كبيرة من الاستجابات لعوامل مثل العوامل الآنفة الذكر، سواء داخل مجموعات مفصليات الأرجل ذات العلاقة الوثيقة ببعضها أم في مجموعات مفصليات أرجل مختلفة.“


دباب الخل [9] 


ذباب الطيثارة [10] 


الذباب البجعي [11] 

على سبيل المثال، كان لانتشار الأسطح الصلبة مثل الخرسانة والأسفلت تأثيرات متباينة في مجموعات الحشرات المختلفة. على الرغم من أن هذه العوامل زادت من التنوع البيولوجي لذباب الفاكهة من فصيلة ذباب الخل «الهمجيات» [9] ، إلَّا أنه يبدو أنها تحد من تنوع الطيثارينات [10]  في فصيلة الطيثارية العليا «الذباب البجعي» [11] .


الضبابيات الفطرية [12] 


الذباب الحوام [13] 

ومن المثير للاهتمام أن مستوى التنوع البيولوجي للعناكب كان مرتفعًا حول الأراضي المغطاة بالأسفلت والمباني. ووجد الباحثون أيضًا أن درجة الحرارة يبدو أنها تؤثر في تنوع ناموس الفطريات في فصيلة الذبابيات الفطرية [12]  وكذلك الذباب الحوَّام «13»، وهي فصيلة تضم الذباب الحوام الشبيه بالنحل. انخفض مستوى التنوع البيولوجي بين هذه الحشرات مع ارتفاع نسبة تلوث الزئبق في الجو [المترجم: أحد مصادر التلوث بالزئبق هي المناجم [14] .]

وتكهن الباحثون بأن ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف يؤدي إلى جفاف النباتات التي تتغذى عليها حشرات المن، وهي مصدر غذائي للكثير من الذباب الحوام. كما أن نحل العسل غير المحلي «المهاجر إلى هذه الأماكن» يتغذى بشكل أكثر في درجات الحرارة المرتفعة وبالتالي يتنافس على نفس الأطعمة التي يحتاجها بعض الذباب الحوام.

معرفة مدى علاقة التنوع البيولوجي بين الأنواع المختلفة بعوامل مثل قيمة الأرض من ناحية التنوع البيولوجي والغطاء الأرضي [مثل الأسفلت أو المباني أو الأشجار وغيرها] ودرجة الحرارة يمكن أن يساعد المخططين والمطورين للمنلطق الحضرية على تعديل مشاريعهم بطرق تعزز التنوع البيولوجي وتجلب فوائده لجميع سكان هذه المناطق.

النتائج فيها دروس يستفيد منها البشر

على الرغم من بعض الصعوبات التي اكتنفتها الدراسة - فهي لا تأخذ في الاعتبار التغيرات الموسمية في هطول الأمطار ودرجة الحرارة، على سبيل المثال - إلا أن الباحثين يقولون إن النتائج تشير إلى الطرق التي يمكن بها لسكان مدينة لوس ضمان زيادة التنوع البيولوجي لمفصليات الأرجل.

تقول غوزمان: ”إن إعطاء الأولوية للمناطق الخضراء والحد من استخدام المبيدات الحشرية من شأنه أن يقطع شوطًا طويلا“. ”بإمكان مخططي المناطق الحضرية ومقاولي البناء تضمين الموائل الصغيرة جدًا microhabitat [والتي قد تكون تحت غصن شجرة ساقط زو حتى تحت حصاة، بحسب التعريف] المصممة للسماح لمجموعة أكبر من الأنواع الحية بالازدهار والترعرع.“

وبينما ركزت الدراسة على منطقة لوس أنجلوس، يعتقد الباحثون أن نتائج مماثلة من شأنها أن تنطبق على مجتمعات أخرى مماثلة، لتوجيه مطوري الأراضي وأصحاب المنازل في العديد من المدن في غرب أمريكا الشمالية.