آخر تحديث: 1 / 3 / 2024م - 1:56 ص

الشاعر الناصر يحصد المركز الاول في مهرجان أبي تراب الشعري

جهات الإخبارية سوزان الرمضان - البحرين

حقق الشاعر علي حسن الناصر من محافظة القطيف إنجازاً استثنائياً بحصوله على المركز الأول في مسابقة الشعر الفصيح بمهرجان أبي تراب الشعري السادس عشر الذي أقيم في البحرين.

ونالت قصيدته ”عباءة تتوشح سماء تاسعة“ إعجاب لجنة التحكيم، وفازت بجائزة الشيخ الجمري للشعر العربي.

وشارك في المهرجان 47 شاعراً من السعودية والعراق واليمن ولبنان والأهواز والبحرين، وتنافسوا في فئتي الشعر الفصيح والشعبي. وركز المهرجان في نسخته هذا العام على سيرة الإمام الجواد .

واستندت لجنة التحكيم في تقييمها للقصائد إلى معايير موضوعية وفنية، مثل الجدة في العنوان، والإبداع في الصور والاستعارات، والسلامة النحوية واللغوية، وقوة التأثير، ووحدة الموضوع، والتنوع في الأساليب البلاغية.

وأشاد أعضاء لجنة التحكيم بقصيدة ”عباءة تتوشح سماء تاسعة“ واعتبروها نصاً متميزاً في لغته وبنائه وهندسته المعمارية. كما أثنوا على قدرة الشاعر على تناول موضوعه بطريقة مبتكرة، ودمج اللغة الحديثة مع الصور الجميلة.

وقدم أعضاء لجنة التحكيم بعض النصائح للشعراء المشاركين، مثل الاهتمام بالصور الشعرية، وتجنب الجمل الانشائية التقريرية، والارتقاء باللغة الشعرية، والتدقيق اللغوي، وإثراء النصوص بالأساليب البلاغية.

وشدد أعضاء لجنة التحكيم على أهمية حضور الذات الشاعرة في النص، ودعوا الشعراء إلى الابتعاد عن التقليد، والسعي إلى الإبداع والابتكار.

وعبّر الشاعر علي حسن الناصر عن فرحته الكبيرة بفوزه بالمركز الأول، مؤكداً أن الفوز الحقيقي هو في الكتابة عن سيرة الإمام الجواد . وأضاف أن هذه التجربة فتحت له باباً للتعمق في سيرة الإمام الجواد والاستفادة من قيمه السامية.

وأثنى الشاعر حسين آل عمار على شاعرية علي الناصر، واعتبر نصه ”عباءة تتوشح سماء تاسعة“ علامة فارقة في صنع النص الولائي الحديث.

ووصف النص بأنه يعتمد على أدوات اللغة والأدب والسياق الأدبي، ويستخدم البلاغة بذكاء لبناء خطاب شعري جديد.

وعلق الشاعر فريد النمر على شاعرية علي البحراني، الفائز بالمركز الثاني في الشعر الشعبي، واصفاً إياه بالشاعر الرقيق الذي يتعامل مع القصيدة بلهجة محببة، ويبني مشاهدها ببراعة.

ويُعدّ فوز علي الناصر بالمركز الأول في مهرجان أبي تراب الشعري إنجازاً هاماً يُضاف إلى مسيرته الشعرية المتميزة. وتُؤكّد هذه الجائزة على موهبته الشعرية وقدرته على كتابة قصائد ذات مستوى فني عالٍ.