آخر تحديث: 1 / 3 / 2024م - 1:56 ص

تخصص الجمعيات والحاجة إلى تأسيس جمعية متخصصة للصم والبكم وضعاف السمع بمحافظة القطيف

حسن مهدي الجنبي

تُعنى حكومة المملكة العربية السعودية بتوفير الحياة الكريمة لكافة سكّانها من مواطنين ومقيمين، مع الأخذ بالاعتبار احتياجات مختلف الفئات.

والأشخاص من ذوي الإعاقة هم من أهم تلك الفئات التي تحظى بتلك الرعاية.

فقد أكدت هيئة منظمة حقوق الإنسان أن المملكة تولي اهتمامًا كبيرًا للأشخاص ذوي الإعاقة وفئات الصم وضعاف السمع، بما يضمن تقديم خدمات الرعاية الشاملة لهم.

جاء ذلك خلال مشاركتها في فعاليات الملتقى العلمي ضمن مبادرة ”اسمعني 5“ للصم والبكم وضعاف السمع التي أقيمت بدعوة من الجامعة العربية المفتوحة تحت رعاية أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر.

حيث أشارت إلى حرص المملكة على توفير حياة كريمة للمواطنين والمقيمين، والاهتمام الكبير الذي توليه بالأشخاص ذوي الإعاقة، ومنهم فئات الصم وضعاف السمع، بما يضمن تقديم خدمات الرعاية الشاملة لهم انطلاقاً من رعاية حكومة المملكة لمختلف الفئات ذات الاحتياج الصحي والاجتماعي.

جمعية متخصصة للصم والبكم وضعاف السمع وذويهم.

تماشيا مع تلك التوجهات الاستراتيجية التطورية بالمملكة، فإن الحاجة إلى تأسيس جمعية تعمل على تنمية قدرات الصم المعرفية والمهارية والثقافية وتحقيق الريادة في مجال دعوة ذوي الإعاقة السمعية أصبح مطلبا استراتيجياً وحيوياً.

جمعية تعمل على زيادة عدد المترجمين بالتأهيل والتدريب في لغة الإشارة، وتسعى لخدمة الصم في تسهيل عملية التواصل مع المجتمع.

حيث تشير الإحصائيات إلى أن فئة الصم في المملكة «والبالغ ما يقارب عددهم نحو 229541 أصمًا وفقًا لآخر إحصائية من الهيئة العامة للإحصاء» يعانون تجاهلاً خصوصًا في الإدارات والمواقع العامة بسبب قلة المترجمين، حيث إن عدد مترجمي الإشارة على مستوى السعودية لا يتجاوز 100 مترجم أو ربما أكبر بقليل فقط.

الأهداف التي ستحققها وجود جمعية متخصصة:

- تعريف المجتمع وتوعيته بخصائص فئة الصم وضعاف السمع وقدراتهم وحقوقهم.

- التعريف بلغة الإشارة السعودية ونشرها في المجتمع.

- التعريف بهوية وثقافة مجتمع الصم السعودية وتوعية المجتمع السامع.

- نشر الوعي بين أسر هذه الفئة من خلال برامج التدخل المبكر.

- إيجاد قاعدة بيانات للصم وضعاف السمع وذويهم.

- تشجيع ودعم الدراسات والبحوث العلمية المتعلقة بالصم وضعاف السمع وذويهم.

- تأهيل هذه الفئة وذويهم بشكل علمي ومهني.

- تمكين الصم وضعاف السمع وذويهم في المجتمع.

- النهوض بالخدمات المقدمة للصم وضعاف السمع وذويهم.

- دعم الأنشطة والمبادرات ذات العلاقة بهذه الفئة وأسرهم سواء التأهيلية أو المهنية أو العلمية أو الاجتماعية أو النفسية.

- إقامة شراكات تعاونية مع الجمعيات والمؤسسات والمراكز ذات العلاقة لتبادل المعلومات والخبرات.

- تمثيل الدولة في المحافل الإقليمية والدولية.

- تمكين القنوات بتوفير ترجمة نصية للبرامج المقدمة.

الرسالة

تأسيس جمعية خيرية غير ربحية تعنى بالأشخاص الصم وضعاف السمع وذويهم وتعزيز دمجهم في المجتمع السعودي ودعم نشاطاتهم التأهيلية والمهنية والعلمية والاجتماعية والنفسية بمحافظة القطيف.

الرؤية المستقبلية

لستم وحدكم... نحن معكم

التميز والريادة في دعم وتقديم الخدمات التأهيلية والمهنية والعلمية المتميزة للأشخاص الصم وضعاف السمع وذويهم والمساهمة في تنمية المجتمع.