آخر تحديث: 14 / 7 / 2024م - 11:11 م

الأطفال المولودون ولادة مبكرة معتدلة معرضون لاحتمال مرتفع للإصابة باضطرابات النمو، وفقًا لدراسة جديدة

عدنان أحمد الحاجي *

7 ديسمبر 2023

المترجم: عدنان احمد الحاجي

المقالة رقم 357 لسنة 2023

Children born moderately early are at an increased risk of developmental disorders، according to new research

7 December 2023

وبالمقارنة مع الأطفال الذين ولدوا بعد فترة حمل كاملة، وجدت الدراسة أن هناك احتمالًا مرتفعًا للإصابة بمعظم اضطرابات النمو [1] .

الأطفال المولودون بين الأسبوع 32 والأسبوع 38 من فترة الحمل هم أكثر احتمالًا للإصابة باضطرابات النمو [1]  - مثل التأخر اللغوي [2]  والقصور الإدراكي «والمعروف أيضًا ب الاختلال المعرفي» [3] ، واضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة والشلل الدماغي [4]  - مقارنة بالأطفال المولودين بعد فترة حمل كاملة، وفقًا لدراسة جديدة.

بالرغم من أن نسبة الإحتمالات المرتفعة للإصابة بإضطرابات النمو منخفضة، وذلك لأن حوالي سبعة بالمائة من الأطفال في المملكة المتحدة يولدون ولادة مبكرة معتدلة [المترجم: الخدج المولودون بين الأسبوع ال 32 والأسبوع ال 34 من الحمل، بحسب التعريف [5] ] كل عام، إلا أنه قد يكون لها تبعات معتبرة على مستوى السكان، حسبما ذكر مؤلفو الدراسة الممولة من المعهد الوطني لأبحاث الصحة والرعاية «NIHR».

بالنسبة للدراسة، قام الباحثون في جامعات يورك وليدز وليستر بدراسة بيانات من أكثر من 75 دراسة منشورة من جميع أنحاء العالم، والتي شملت ما يزيد عن ثمانية ملايين طفل.

وبالمقارنة مع الأطفال الذين ولدوا بعد فترة حمل كاملة، وجدت الدراسة احتمالات مرتفعة للإصابة بمعظم اضطرابات النمو. على الرغم من أن احتمالات الإصابة باضطرابات النمو تنخفض طرديًا مع مرور كل أسبوع من فترة الحمل [وجود الجنين في رحم أمه]، لا يزال هناك قرائن على ارتفاع طفيف في احتمال الإصابة بالعديد من اضطرابات النمو، مثل الشلل الدماغي والقصور الادراكي [3]  وتأخر النمو [المتمثل في تأخر اللغة أو الكلام والرؤية والمهارات الحركية والمهارات الاجتماعية والعاطفية والمهارات الادراكية، بحسب التعريف [6] ] وحتى عندما يولد الطفل ولادة مبكرة متأخرة ما بين الأسبوع 37 والأسبوع 38 من الحمل.

الاضطرابات الشائعة

أحد الاضطرابات الأكثر شيوعًا كان التأخر اللغوي [2] ، والذي أثر في 222 طفلًا من كل 1000 طفل ولدوا مبكرًا بين الأسبوع ال 32 إلى الأسبوع ال 36 أسبوعًا، مقارنة ب 47 طفلًا من كل 1000 طفل الذين ولدوا بعد فترة حمل كاملة. يعاني العديد من الأطفال من انخفاض في التحصيل الدراسي خلال سنوات الدراسة الابتدائية، مما يؤثر في 300 طفل لكل 1000 طفل ولدوا ولادة مبكرة معتدلة [وهم المولودون بين الأسبوع ال 32 والأسبوع ال 34 من الحمل، بحسب التعريف [5] ]، مقارنة ب 160 طفلًا من كل 1000 طفل ولدوا بعد فترة حمل كاملة.

على الرغم من أن احتمال الإصابة بالشلل الدماغي منخفض نسبيًا بالنسبة لجميع الأطفال، إلا أن نتائج الدراسة تشير إلى أنه أعلى بمقدار 14 مرة في حالة الرضع المولودين عند الأسبوع 32 إلى الأسبوع 33 «وهي فترة تعرف ب الولادة المبكرة جدًا» مقارنة بالأطفال المولودين بعد فترة حمل كاملة.

ووجدت الدراسة أيضًا أن الصعوبات التي يواجهها الأطفال المولودون بين الأسبوع ال 32 إلى الأسبوع ال 38 تستمر خلال مرحلة الطفولة، وهناك أدلة على احتمال مرتفع للإصابة بالنقص الإدراكي [3]  وتدني مستوى التحصيل التعليمي الذي بقي مستمرًا حتى مرحلة سنوات الدراسة الثانوية.

نضوج «بلوغ» الدماغ

وقالت المؤلف الرئيس للدراسة، الدكتورة كاثرين بيتينغر Katherine Pettinger من قسم العلوم الصحية بجامعة يورك: ”من المهم أن نتذكر أنه على الرغم من أن دراستنا أثبتت زيادة في احتمال إصابة الأطفال الذين يولدون ولادة مبكرة معتدلة [5] ، مقارنة بأقرانهم الذين ولدوا بعد فترة حمل كاملة“. على الأمد الطويل، لن يواجه العديد من الأطفال أي من اضطرابات النمو.

"الأسباب الكامنة وراء النتائج التي توصلنا إليها ليست حاسمة بعد، ولكن الأطفال الذين يولدون قبل أسابيع قليلة فقط مستويات نضوج أدمغتهم تختلف عن الأطفال المولودين بعد فترة حمل كاملة [المترجم: نضوج دماغ الطفل يحدث في سن البلوغ، بحسب التعريف]، ومن الممكن أن تؤدي الولادة بين الأسبوع ال 32 والأسبوع ال 38 من الحمل إلى تعطيل تكوِّن الروابط العصبية، مما يمكن أن يساهم في الإصابة باضطرابات النمو.

”الكثير من الأطفال الذين يولدون ولادة مبكرة معتدلة [5]  تلدهم امهاتهم مبكرًا لأسباب وجيهة جدًا، على سبيل المثال، عندما تعاني الأم من حالة صحية مثل تسمم الحمل [7] . ومع ذلك، فإن فهم الآثار المترتبة الطويلة الأمد على الولادة قبل اكتمال فترة الحمل قد يؤثر في اتخاذ قرار وقت ولادة الحامل في بعض الحالات. ومن المهم أيضًا أن يكون جميع المتخصصين في الرعاية الصحية، وخاصة أطباء الأطفال، على دراية جيدة بالعواقب المحتملة المترتبة على الولادة قبل الأوان حتى يتمكنوا من تقديم معلومات مستندة على الأدلة للعائلات وحتى لا تُفوت فرص التدخل المبكر لو تطلب الأمر.“

الدعم

وفقًا للمبادئ التوجيهية الحالية الصادرة عن المعهد الوطني للتميز في الرعاية الصحية «NICE»، لابد من مراقبة الأطفال حتى بلوغهم سن الثانية لو ولدوا قبل بلوغ الحمل 30 أسبوعًا.

الباحثون لا يوصون بأن يحصل جميع الأطفال المولودين بين 32 و38 أسبوعًا من الحمل على مواعيد صحية روتينية متعددة، حيث لن تظهر على الكثير منهم أي أعراض من أعراض الإصابة باضطرابات النمو، وهذا لو حصل لكان من شأنه أن يضع ضغوطًا كبيرة على خدمات هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

ومع ذلك، يدعو الباحثون إلى مزيد من التواصل بين المدارس وأولياء الأمور والأطباء وإلى تقديم دعم أفضل للمعلمين.

التدخلات

وأضافت الدكتور بيتينغر: "تفيدنا البيانات بأن تأثيرات الولادة المبكرة ببضعة أسابيع فقط قبل فترة الحمل الكاملة تستمر مع الطفل حتى إلى سن المدرسة الابتدائية. ولذلك من المنطقي أن يُبلَّغ المعلمون إذا كان في صفوفهم طلاب ولدوا ولادة مبكرة pre term [قبل أو عند الأسبوع 36 من الحمل، بحسب التعريف] أو ولدوا ولادة مبكرة early term [عند أو بعد الأسبوع ال 37 وقبل أو عند الأسبوع ال 38 من الحمل] [8]  وأن يتلقوا تدريبًا على طريقة دعم هؤلاء الأطفال الخدج.

"هناك حاجة الآن إلى مزيد من البحوث للنظر في الدراسات السكانية واسعة النطاق لاستكشاف كيف ترتبط الإصابات باضطرابات النمو بالعمر الحملي [9]  ومعرفة ما إذا كانت أنماط هذه العمر الحملي التي لاحظناها في هذه الدراسة تتكرر. نرغب أيضًا في أن ننظر في ما إذا كان الأطفال يتأثرون عادةً بأكثر من اضطراب واحد، حيث أن فهم الحالات التي من المحتمل أن تحدث معًا «تتصاحب» يمكن أن يساعد في تصميم تدخلات أكثر ملاءمة للأطفال.

مصادر من داخل وخارج النص

[1]  https://ar.wikipedia.org/wiki/اضطراب_نمائي

[2]  ”التأخر اللغوي language delay هو عدم تطور القدرات اللغوية عند الأطفال بما يتناسب مع الجدول الزمني للتطور. ويختلف التأخر اللغوي عن تأخر الكلام والذي يتأخر فيه عمل آلية الكلام نفسها، وبالتالي يشير التأخر اللغوي على وجه التحديد إلى تأخر تطور المعرفة الأساسية باللغة وليس تنفيذها.“. مقتبس من نص ورد على هذا العنوان:

https://ar.wikipedia.org/wiki/تأخر_لغوي

[3]  https://ar.wikipedia.org/wiki/نقيصة_معرفية

[4]  https://ar.wikipedia.org/wiki/شلل_دماغي

[5] https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/premature-birth/symptoms-causes/syc-20376730

[6]  https://altibbi.com/مصطلحات - طبية/علم - الامراض/تاخر - نمائي

[7]  https://ar.wikipedia.org/wiki/إرجاج

[8]  https://www.kdhe.ks.gov/DocumentCenter/View/12474/142-Preterm-or-Early-Term-Delivery-PDF

[9]  https://altibbi.com/مقالات - طبية/الحمل - والولادة/ماذا - تعرف - عن - عمر - الحمل-4803

المصدر الرئيس

https://www.york.ac.uk/news-and-events/news/2023/research/risk-developmental-disorders/