آخر تحديث: 20 / 7 / 2024م - 12:44 م

قراء القرآن القطيفيون: القارئ سعيد حسن السالم ”سيهات“

حسن محمد آل ناصر *

ولد القارئ الماهر سعيد بن حسن بن علي السالم في 6/8/1402 هـ بمدينة سيهات الجميلة بدأ مشواره مع المصحف الشريف منذ نعومة أظافره قبل النوم كان يستمع للقراءة المجودة للشيخ محمود خليل الحصري والقراءة المرتلة للشيخ سعد الغامدي، حاصل على بكالوريوس وماجستير التسويق، عمل في عدة قطاعات «البنوك، التجزئة، الصناعات الثقيلة، وآخر عشر سنوات شغل عدة أقسام أحدثها منصب أخصائي جودة وتحليل بيانات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

كان بين المرحلتين الابتدائية والمتوسطة يحاول المشاركة في الأنشطة التي تتعلق بالإنشاد وتحديدا في شهر رمضان، إذ كانت تقام ختمة قرآنية في مسجد العباس ابن علي عليهما السلام ”سيهات“ القريب من بيت جده لأبيه يرى ويتابع مجموعة من المؤمنين يتناوبون على إتمام قراءة جزأين كل ليلة، عندها أخذ بيده وشجعه بعضهم على تلاوة بعض الآيات وتصحيح الأخطاء ومنهم: المرحوم الحاج عبد الجبار العامر والحاج هاني المدن والحاج توفيق السبع.

في سن الثالثة عشر تقريبا زاد تعلقه وشغفه بالقرآن، فالتحق بدورة تصحيح التلاوة عند القارئ اللامع السيد عدنان الحجي، ويعتبر من أوائل المعلمين بالإضافة إلى تشجيع الأستاذ مهدي صليل، ثم بدورة في مدينة عنك، ومن هنا بدأ دراسة المقدمات والمستويات المتوسطة عندئذ صار الطموح والتشجيع أكبر، فقام بتدريس الآخرين؛ مما عزز ما تعلمه سابقا، ثم دخل دورة متقدمة في مدينة الدمام «مركز حفص عن عاصم» التابع لجمعية تحفيظ القرآن بالمنطقة الشرقية.

ارتاد المحافل الدينية القرآنية، وشارك في عدة مناسبات وأبرزها مهرجان ترانيم للإبداع بالقطيف، ولأنه كان محبا للإنشاد حاول تقليد الأطوار المختلفة، وساهم في تكوين فرقة إنشاد، وفي الفترة نفسها كانت له مشاركات إدارية للمسابقات القرآنية وتدريس التجويد، حضر أكثر الجلسات والمسابقات قبل التحاقه بالمرحلة الجامعية وحتى تلك الفترة، وبعدها له مشاركات، ولكن بمستوى أقل.

أتقن العمل التطوعي، واجتهد فيه وساعد في تنظيم الأمسيات القرآنية ومساعدا للكوادر العاملة، والتي كانت سابقا في المساجد. أما في السنوات الثلاث الماضية، فقد كانت في صالة الأمير فيصل بن فهد، وكما عمل منسق للموارد البشرية والجودة والتطوع، وشغل منصب مدير مركز أنوار القرآن بسيهات، جعل كل ما تقدم في ميزان حسناته وأثابه الله ثواباً لا يحصى عدده.