آخر تحديث: 14 / 7 / 2024م - 8:03 ص

”مشكلة الفقر“ جديد الدكتور العبندي

جهات الإخبارية

ضمن مشروعه ”واحة المعرفة“، يقدم الأكاديمي د. حسن حبيب العبندي لمجتمع الكلمة، لبنته الثالثة، وھي كتابه الجديد الذي يحمل عنوان:

”مشكلة الفقر: دراسة بحثية موجزة في الاقتصاد الاجتماعي العالمي“.

وهذا الكتاب الذي جاء في نحو 400 صفحة، يدرس كيف أصبح الشمال غنيا «أوروبا وغيرها»، وکيف أمسى الجنوب فقيرا «أفريقيا وغيرها»...

ويبحث الكتاب في جذور مشكلة الفقر عالميًا ومؤشراتها، ويتحدث عن آثار الفقر والوضع الراهن الذي صرنا نرى فيه الجوع والتخلف وما تعانيه البلدان الأقل نموا.

ويتطرق الكتاب لتجارة العبيد بصفتها أهم سبب لتخلف بلدان الجنوب...

ويدرس الكتاب حالات بلدان صار فيها الفقر صناعة أتقنها الإنسان، وحول فيها المنحة إلى محنة... ومن نافلة القول أن نذكر علي سبيل المثال أن نذكر أن ما ينتج من الغداء عالميًا يكفي لإطعام ضعف سكان الأرض، لكن واقع الحال يرينا أن طفلًا واحدًا يموت من الجوع کل بضع ثوان...

أين ھو الفقر إذن؟؟؟...

”فقر الإنسان ھو إنسان الفقر“...

فالفقر الثقافي المعرفي هو السبب الأكبر للفقر الحضاري... أي أن قصور الأفكار والمبادئ ھو أهم أسباب فقر الأشياء؛ إذ لا يموت إنسان جوعا إلا وقد مات الإيمان في قلب إنسان آخر...

وقبل ختام هذا السفر، يقرر البحث أن الفقر لم ولن يغادر البلدان الصناعية المتقدمة أيضا.