آخر تحديث: 24 / 7 / 2024م - 8:03 م

المرأة من القمر والرجل من الأرض: الكتاب الثالث عشر للحاجي

جهات الإخبارية

صدر للكاتب عدنان أحمد الحاجي كتاب: «المرأة من القمر والرجل من الأرض». يضمن أربعة فصول متنوعة غطت 66 دراسة وتقريرًا علميًا، معظمها نشر حديثًا في دوريات علمية، روعيت فيها قيمة ورصانة الدراسات من الناحية العلمية وحاجة المجتمع وحتى أصحاب التخصص في هذا المجال.

هذا الكتاب هو الثالث عشر ضمن سلسلة كتب صدرت للحاجي في مجالات علمية متنوعة ومتعددة.

وينطوي على أكثر من 520 صفحة من القطع الكبير. حرره الأستاذ رضا أحمد وصدّرته أ. د. رجاء بنت عمر باحاذق، برفسور الطفولة المبكرة، كلية التربية، جامعة الملك سعود، والعضو السابق في مجلس شؤون الأسرة وعضو لجنة الطفولة في مجلس شؤون الأسرة؛ وكتبت خاتمته أ. د. ربى عبد المطلب معوض، برفسور علم النفس في جامعة الملك سعود، الرياض.

القيمة المضافة لهذا الكتاب كونه يزود القارئ بمعرفة وافية، وحقائق علمية رصينة، توصلت إليها دراسات متخصصة في مختلف علوم النفس والاجتماع والأعصاب، نشرتها مراكز أبحاث وجامعات وخبراء في مجال العلاقات الزوجية والأسرية. الكتاب يهدف أن يمتد بموضوعاته إلى عمق حياة الإنسان بجوانبها المختلفة وفهمها فهمًا صحيحًا، حتى يستطيع مقاربة العلاقة الزوجية وما يكتنفها وما يطرأ عليها من مشكلات مقاربةً مستنيرةً بالأدلة العلمية، وذلك لتعزيز هذه العلاقة ورفدها بما يوجب بقاءها متجذرةً مزدهرةً متجددةً يسودها الحب والوئام والتفاهم المثمر بين الزوجين وأسرتهما، وللحد من المشكلات التي قد تتفاقم وتصل إلى ما لا يحمد عقباه، وللتقليص من حالات الانفصال والطلاق المتفاقمة هذه الأيام.

وتمحورت فصوله حول ما استجد من دراسات ومواضيع في دور الحب في العلاقات الزوجية والأسرية والعوامل المؤثرة في تعزيزها.

كما تناول مشكلات الانفصال وما يؤثر فيها وما يترتب عليها. وبما أن هناك دورًا بارزًا للحمل والولادة وتربية الأسرة في استقرار الحياة الزوجية و/ أو في كونها، لا سمح الله، موردًا من موارد الخلاف بين الزوجين، فقد خصص الكتاب فصلًا يتناول هذا الموضوع ليكون الزوجان على معرفة تامة بما له وما يترتب عليه حتى يتفهما مقتضياته، ويستعدا لمفاجآت هذه الفترة التي، مع جمالها الفطريّ، قد لا تخلو من مطبات تحتاج إلى صبر وحكمة وحسن إدارة بعد تفهم أسبابها تداعياتها. كما ناقش الكتاب في بعض جوانبه ما يمر به الزوجان من مرحلة عمرية عصيبة بعد بلوغ سن اليأس، والتي قد تلقي بظلالها على حياة الزوجين وتربكها.