آخر تحديث: 14 / 6 / 2024م - 5:02 م

النصب الإلكتروني.. ظاهرة تنتشر في ظل التطور التكنولوجي

جهات الإخبارية حفصة الحمد - الأحساء

- خولة تروي قصتها: سحب المحتالون جميع أموالي من حسابي البنكي

- مستشارة قانونية: دعوى النصب والاحتيال تختص بها المحكمة الجزائية

- البنك المركزي السعودي: خدمة إلكترونية لتلقي الشكاوى المتعلقة بالنصب

بعد انتشار المنصات الرقمية، والمتاجر الإلكترونية، ومواقع الويب لم تقتصر عمليات النصب والاحتيال فقط على أرض الواقع بين الجاني والمجني عليه، وإنما انتشرت أكثر، فأصبحت عمليات النصب والاحتيال أسهل وأسرع دون ترك المجرم لأي دليل وراءه.

على الرغم من أن الإنترنت قد زوّدنا بالمعلومات أكثر من أي وقت مضى، فإن العصر الرقمي اليوم قد جعل من السهل على المحتالين أن يرتكبوا أنشطتهم الاحتيالية، فقد اكتشف المحتالون طرقًا لا حصر لها للحصول على أموال الآخرين من خلال النصب الإلكتروني.

قصة خولة

وقعت خولة ضحية ذلك النوع من الاحتيال الإلكتروني، تروي قصتها قائلةً: ”كان لدي طرد لإستلامه يتطلب رسوم للدفع، ووصلتني رسالة باسم شركة الشحن بعد إتمام الطلب بفترة تحتوي على رابط لدفع رسوم توصيل الطلب، وتنص الرسالة على“ أرسل رقم واحد لأجل تفعيل الرابط ودفع الرسوم من خلاله ”وعندما دخلت على الرابط ظهرت لها صفحة لتعبئة معلومات البطاقة البنكية الخاصة بها لإتمام عملية الدفع، وبعد إتمام العملية تم سحب جميع الأموال التي كانت في حسابها البنكي“.

وأضافت خولة: ”من أجل استرداد أموالي رفعت بلاغ للجهات الأمنية لمساعدتي، ومعرفة الجاني الذي تسبّب في الاحتيال عليّ، وأوضحت بأن هؤلاء المحتالون منتشرون بكثرة في الوقت الحالي لكثرة طلب الناس من المواقع الإلكترونية“.

النصب الإلكتروني جريمة جنائية

وأشارت نورة القحطاني - مستشارة قانونية - إلى أن دعوى النصب والاحتيال تعتبر من القضايا الجنائية التي تختص بها المحكمة الجزائية إذا ثبتت صفة الدعوى بحيث اكتملت فيها أركان جريمة النصب وعناصرها، عن طريق تقديم دعوى مباشرة للمحكمة الجزائية، أو عن طريق التقدم للشرطة وتحال للنيابة العامة ثم بعد التحقيق يتم إحالتها إلى المحكمة الجزائية.

وأوضحت القحطاني أن جريمة النصب والاحتيال تتحقق بتوفر أركانها، وهي: القصد الجنائي: وهو نية الجاني في الإضرار بالغير والاستيلاء على أمواله. الوسيلة الاحتيالية: وهي أي وسيلة يستعملها الجاني لإيهام المجني عليه بسوء قصده. الضرر: وهو الإضرار الذي يلحق بالمجني عليه نتيجة النصب والاحتيال.

شكوى النصب الإلكتروني

يقدم البنك المركزي السعودي خدمة إلكترونية تمكن المستفيد من تقديم الشكاوى المتعلقة بالاحتيال، ويتولى البنك صاحب الحساب بحث ودراسة وتحليل الشكوى المتعلقة بالاحتيال فنيًا وقانونيًا.

خطوات تقديم شكوى:

1. زيارة الموقع الإلكتروني للبنك المركزي السعودي.

2. اضغط على قائمة خدمات الظاهرة أعلى الصفحة الرئيسية.

3. اختر من قائمة الخدمات ”شكاوى“.

4. ستظهر لك صفحة جديدة تحتوي على الشكاوى المختلفة في القائمة ”ب“.

5. اختر شكاوى البنوك واضغط عليها.

6. سينقلك الموقع لبوابة ساما تفضل بتسجيل البيانات المطلوبة.

7. بعد الإنتهاء من تسجيل الدخول، تفضل بتقديم الشكوى.

نصائح لتجنب الوقوع ضحية النصب الإلكتروني

1. الحذر من روابط المواقع الإلكترونية التي تصلك من أشخاص لا تعرفهم.

2. عدم إعطاء أي معلومات شخصية أو بنكية لأي شخص لا تثق به.

3. استخدام برامج الحماية من الفيروسات والتجسس.

4. التأكد من صحة المعلومات التي تقرأها على الإنترنت.

5. عدم الرد على الرسائل الإلكترونية التي تتضمن عروضًا مغرية.

توصيات

1. ضرورة نشر التوعية حول مخاطر النصب الإلكتروني وكيفية الوقاية منه.

2. تكثيف الجهود الأمنية لمكافحة جرائم النصب الإلكتروني.

3. تطوير القوانين والتشريعات المتعلقة بجرائم النصب الإلكتروني.