آخر تحديث: 23 / 7 / 2024م - 5:18 م

متخصصة: 75 مليار ريال حجم قطاع الأزياء في السوق السعودي

جهات الإخبارية

عقدت غرفة الشرقية ممثلة بمجلس سيدات الأعمال مساء الاثنين 18 سبتمبر 2023، لقاء قطاع التصميم والأزياء وذلك ضمن ”مبادرة الأزياء“ إحدى مبادرات المجلس والتي تهدف إلى تطوير ودعم قطاع الأزياء.

وتحدثت رئيسة الجامعة الملكية للبنات بمملكة البحرين الدكتورة يسرى المزوغي خلال اللقاء الذي عقد بالمقر الرئيس وحضره عضو مجلس إدارة الغرفة أغاريد بنت إحسان عبد الجواد، حيث أكدت على أهمية التعليم المستمر في صقل الموهبة وأثرها في تطوير قطاع الأزياء مشيرة إلى أن القطاع يزخر بمصممات سعوديات يقدمن أفكارا جديدة ومميزة تثري هذا المجال.

وأوضحت المزوغي خلال اللقاء الذي اداره عضوة مجلس سيدات الاعمال بالغرفة ومسؤولة المبادرة نوف السديري، بان حجم قطاع الأزياء في السوق السعودي يقدر ب 75 مليار ريال، بزيادة سنوية تبلغ 3 بالمائة، مشيرة إلى أن السوق يوظف 230 ألف شخص منهم 66 بالمائة من السيدات.

وقالت المزوغي بان قطاع الأزياء يشهد منافسة كبيرة، خصوصا في منطقة الخليج لافتة إلى ان السوق السعودي يشهد منافسة داخلية بين المصممين والمصممات السعوديين وأيضا يلقى منافسة من نظرائهم في دول مجلس التعاون الخليجي، مشددة على ان البقاء لأصحاب الأفكار الجديدة والمميزة والتجارب المتجددة.

وابانت بأهمية التعرف على الثقافات الأخرى والاستفادة من التجارب العالمية التي تسهم في إثراء تجربة المصمم والمصممة، مما يجعله يفكر بطريقة عصرية تواكب توجهات الأزياء في العالم، مؤكدة بان الموضة أصبحت تخصصية فالرجال الآن يهتمون بالخروج بمظهر لافت وحديث، فهم أكثر حرصا وتمسكا بملابسهم التقليدية ولكنهم أيضا تواقون للملابس الحديثة والصيحات التخصصية في الملابس مثل الأزياء الرياضية وملابس المواسم والمناسبات، وهذا تحدي جديد واستثمار مغري.

وبينت المزوغي بان التعمق في مجال الأزياء يفتح أبوابا متعددة لدى المصممين فالاستثمار لا يقف عند تصميم الملابس والأزياء اليومية وأزياء المناسبات بل يتخطى ذلك إلى ان يصل لتصميم ملابس المسرح والسينما، ولعل هذا النوع من الأزياء اصبح يشهد اهتماما كبيرا في السعودية لما تشهده المملكة من انفتاح على العالم واستقطاب المهرجانات السينمائية والمسرح التي تتطلب إنتاجا كبيرا في الأزياء التخصصية.

كما أكدت بان السوق السعودي يزخر بمصممات ومصممين سعوديين على قدر عالي من الموهبة، مشيرة إلى أن الموهبة ضرورية في قطاع الأزياء ولكن تحتاج إلى دراسة ومتابعة لكل ما هو جديد وأيضا تحتاج إلى التسويق حتى تصل أفكارهم إلى الطرف الآخر.

ونوهت المزوغي إلى أهمية التركيز على اتجاه العالم الجديد نحو الاستثمار في الأزياء التي تستخدم فيها المواد الطبيعية والصديقة للبيئة بشكل أكبر لتمكين إعادة استخدامها مرات عديدة، لافتة إلى ان ذلك أصبح تخصصا جديدا قائما بذاته واستثمارا مغريا للمصممين والشركات المنتجة.