آخر تحديث: 21 / 5 / 2024م - 10:25 م

تتأثر عملية اتخاذ القرار بالفروق الفردية في الشبكة الدماغية العصبية

عدنان أحمد الحاجي *

16 مارس 2018

المترجم: عدنان أحمد الحاجي

المقالة رقم 238 لسنة 2023

Decision-making is shaped by individual differences in the functional brain connectome

Liz Ahlberg Touchstone

March 16,2018


كيف تؤثر اتصالية مناطق الدماغ في اتخاذ القرار [1] 

كل يوم يمر علينا تأتي معه مجموعة من القرارات التي يتعين علينا اتخاذها، ولدى كل شخص منا طريقته الخاصة لاتخاذ هذه القرارات [2] . [المترجم: بالطبع عملية اتخاذ القرار مسبوقة حكمًا بعملية صنع القرار، لكنا هنا استخدمنا مصطلح اتخاذ القرار هنا لأنها نهاية العملية [2] ]. وجدت دراسة نشرها باحثون من جامعة إلينوي أن هذه الاختلافات الفردية مرتبطة بالتباين في شبكات معينة في الدماغ - لا سيما تلك المرتبطة بالعمليات التنفيذية «والمكونة بشكل رئيس من الفص الجداري [3]  والاجتماعية [4]  [المتكونة بشكل رئيس من العقدة الصدغية الجدارية [5]  واللوزة الدماغية [6] ] والإدراك الحسي [7]  [الحواس].

قامت مجموعة من الباحثين من معهد بيكمان للعلوم والتكنولوجيا المتقدمة Beckman Institute for Advanced Science and Technology في إلينوي، بقيادة برفسور علم النفس آرون باربي Aron Barbey وباحث ما بعد الدكتورا تنوير تالوكدار Tanveer Talukdar، بدراسة ما إذا كانت الفروقات الفردية في اتصالية الدماغ مقترنة بعملية اتخاذ القرار[2] ، باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي والفحص الشامل لعملية اتخاذ القرار. على الرغم من أن الدراسات السابقة ركزت على عملية اتخاذ القرار على تأثير الجماعة [8,9]، أو طرق التشابه بين أدمغة الناس، هذه الدراسة ركزت على الفروقات الفردية.

”غالبا ما يتخذ الناس مقاربات مختلفة لـ اتخاذ القرار. وقال باربي إنهم قد يطبقون استراتيجيات مختلفة أو يأخذون في الاعتبار عناصر مختلفة من المشكلة أو يضعون قيمًا value مختلفة لكل قرار.“

يفيد بحثنا بأن الفروقات العصبية الحيوية neurobiological تبدو مهمة عند اعتبار مدى قابلية الشخص للتحيز في الرأي ومعرفة كفاءة / جدارة اتخاذ القرار competence [الكفاءة هي القدرة على اتخاذ قرار أفضل مستند إلى الاستدلال المنطقي لا إلى المشاعر أو الحدس [10] ]".

وقال الباحثون إن الدراسة [11]  التي نشرت في دورية ”Human Brain Mapping“ هي واحدة من أكبر التجارب وأكثرها شمولًا للفروقات الفردية في عملية اتخاذ القرار التي أجريت حتى الآن، حيث شارك فيها 304 من الشباب الأصحاء.

أُجري على المشاركين في الدراسة فحص جدارة اتخاذ القرار عنذ الشباب، وهي أداة تقييم نفسية شاملة تقيس ستة جوانب ثابتة في اتخاذ القرار - على سبيل المثال، ”مقاومة التأطير [12] “ و”تصور المخاطر [وهو تصور شخصي غير موضوعي للاخطار والتهدادات [13] ]“.

”عندما نقوم باتخاذ القرارات اليومية، قد نكون عرضة لأنواع معينة من الأخطاء والتحيزات في الرأي. ويتيح لنا فحص“ جدارة اتخاذ القرار عند الشباب [14 - 15] ”وصف مدى قابلية الناس لأنواع محددة من التحيزات التي خضعت للدراسة ونُشرت كأوراق علمية عن قدرة الناس على الحكم وتكوين رأي واتخاذ قرارات.“ يُعتقد أن الشخص يكون جديرًا بإتخاذ القرار إلى الحد الذي يجعله قادراً على مقاومة هذه التحيزات واتخاذ قرارات دقيقة. "

كما قام الباحثون بعمل تصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي في حالة الراحة لتقييم الاتصالية الوظيفية للدماغ لدى كل مشارك في الدراسة. لم يركزوا فقط على مناطق فردية، بل وقيّموا كامل شبكة الدماغ العصبية [16]  connectome الوظيفية - والتي تمثل مدى اتصالية كل منطقة وظيفية بكل منطقة أخرى في الدماغ.

”أجرينا تحليلاً للدماغ بكامله، ودرسنا الروابط بين جميع المناطق“. ”لقد فحصنا شبكة الدماغ العصبية [17]  لكل فرد ثم فحصنا مدى اختلاف شبكة الدماغ العصبية connectome لدى كل فرد عن كل فرد آخر في العينة،“ حسبما قال تالوكدار Talukdar:

بعد ذلك، حلل الباحثون مدى التلازم بين الفروقات الفردية التي لاحظوها في الدماغ وبين الأداء في فحص جدارة اتخاذ القرار للشباب «الراشدين».

ووجد الباحثون أن الاتصالية connectivity الوظيفية ضمن مناطق معينة من الدماغ مقترنة بالفروقات الفردية في اتخاذ القرار. كما كان متوقعاً، فالمناطق الدماغية ضمن الفص الجبهي معنية بعملية اتخاذ القرار، والتي من المعروف أنها تدعم الوظائف التنفيذية كالإستدلال / التفكير المنطقي [18]  وحل المشكلات [19] . وبالإضافة إلى ذلك، المناطق ضمن الفص الصدغي والفصوص الجدارية، والتي تدعم الذاكرة والانتباه، وكذلك بنيويات الدماغ ضمن الفص القذالي، والتي تعالج المعلومات البصرية والمكانية، معنية بعملية اتخاذ القرار.

ثم أجرى الباحثون تحليلاً لتوضيح دور هذه المناطق وذلك بفحص مدى مساهماتها في اتصالية الشبكات الأساسية.

"تشير الأبحاث إلى أن الدماغ منظم وظيفياً وفقًا لاتصالية الشبكات الأساسية، والتي تُعرف أنها تلعب دورًا مركزيًا في جوانب معينة من الذكاء. على سبيل المثال، تقوم الشبكة الجبهِية - الجدارية fronto-parietal network بتنظيم الوظائف التنفيذية، وتدعم شبكة الانتباه البطناني ventral attention network، والشبكة الحوفية limbic network التي تلعب دورًا في المعالجة العاطفية [20]  والمعالجة الاجتماعية [المترجم: المعالجة الاجتماعية هي التغيرات المتسقة التي تطرأ على المجتمع مع الزمن ولها ثلاث صور: التعاون والتنافس والخلاف / الصراع [21] ].

وجد الباحثون أن الفروقات الفردية في اتصالية الدماغ الوظيفية تعكس الاختلافات في مدى عمل بعض اتصالية الشبكات الأساسية. على سبيل المثال، مقياس "مقاومة التأطير [12] » الذي يقيّم ما إذا كانت خيارات الأفراد عرضة لتغيرات ليست ذات صلة في وصف المشكلة، مرتبطًا بشبكة الانتباه البطنانية ventral attention network. افترض الباحثون أن هذه الشبكة توجه الانتباه إلى الجوانب الأساسية للمشكلة، والتي تعمل على تخفيف تحيز التأطير [12] .

وتدرس مجموعة باربي كذلك كيف تتشكل الفروق الفردية في اتصالية الدماغ الوظيفية عن طريق التعلم والخبرة [الاكتساب]. وتناولت دراستهم التالية [22] ] ما إذا كان من الممكن تحسين جدارة اتخاذ القرار من خلال تدخلات محددة - تتراوح بين تدريب الدماغ [يُعرف أيضًا بالتدريب المعرفي [23] ]، وتحفيز الدماغ غير الباضع، وتمارين اللياقة البدنية والتغذية - لاستهداف شبكات الدماغ التي حُددت في هذه الدراسة.

وقال تالوكدار: ”من المعروف أن جدارة اتخاذ القرار تتأثر بعوامل نمط الحياة، كالمشاركة الاجتماعية والغذاء والنشاط البدني“. ”يمكننا الآن تصميم تدخلات تأخذ في الاعتبار اتصالية الدماغ الوظيفية للفرد والنواحي التي يختلف فيها الناس في مقاربتهم في عملية اتخاذ القرارات.“

مصادر من داخل وخارج النص

[1] https://www.humanbrainproject.eu/en/follow-hbp/news/2023/06/05/think-harder-not-faster-how-network-structure-shapes-decision-making/

[2]  ”"صنع / اتخاذ القرار: تنطلق اهميةً صنع القرار واتخاذه من أهميته الإجتماعية والإدارية. تعني كلمة قرار البت النهائي والارادة المحددة لصانع القرار بشأن ما يجب وما لا يجب فعله للوصول إلى نتيجة معينة. على أن هناك بعداً آخر يمكن أن يضاف إلى مفهوم القرار فأفعال كل منا يمكن أن تنقسم إلى قسمين رئيسيين: قسم ينتج من تزاوج التمعن والحساب والتفكير، وقسم آخر لا شعوري تلقائي ايحائي وينتج عن القسم الأول ما يسمى بالقرارات، أما القسم الثاني فينتهي إلى أفعال آنية. وحينما يكون هناك محل لقرار فانه بالتداعي لابد وأن تكون هناك نتيجة ينبغي انجازها ووسائل ومسارات للوصول إلى هذه النتيجة؛ ومن ثم يمكن تعريف القرار بأنه مسار فعل يختاره صاحب القرار باعتباره أنسب وسيلة متاحة أمامه لانجاز الهدف أو الأهداف التي يبتغيها لحل المشكلة التي تشغله. مفهوم صنع القرار لا يعني اتخاذ القرار فحسب وانما هو عملية معقدة للغاية تتداخل فيها عوامل متعددة: نفسية وسياسية واقتصادية واجتماعية وتتضمن عناصر عديدة. ويرى“ طومسون ”و“ تودين ”أن مفهوم القرار ليس قاصراً على الاختيار النهائي بل أنه يشير كذلك إلى تلك الأنشطة التي تؤدي إلى ذلك الاختيار وعلى ذلك يجب التفرقة بين مفهومي صنع القرار واتخاذ القرار فالأخير يمثل مرحلة من الأول بمعنى أن اتخاذ القرار يمثل آخر مرحلة في عملية صنع القرارات. ويمكن تعريف مهمة اتخاذ القرار بأنها عملية أو أسلوب الاختيار الرشيد بين البدائل المتاحة لتحقيق هدف معين.“

http://www.siironline.org/alabwab/algharar-center/008.html

[3]  https://ar.wikipedia.org/wiki/فص_جداري

[4]  https://mcgovern.mit.edu/2019/10/04/what-is-the-social-brain/

[5]  https://ar.wikipedia.org/wiki/موصل_صدغي_جداري

[6]  https://ar.wikipedia.org/wiki/لوزة_دماغية

[7]  https://ar.wikipedia.org/wiki/إدراك_حسي

[8]  ”تأثير الجماعة / المجموعة group effect هو نوع من التحيز يؤثر بشكل أساس على مجموعات التركيز «9». يشار إليه أيضًا باسم التحيز الجماعي. يمكن أن يحدث أثناء مناقشة مجموعة التركيز عندما يحاول المشاركون الوصول إلى استنتاجات مماثلة. علاوة على ذلك، يتفق المشاركون في مجموعة التركيز بشكل خاطئ مع الآخرين لمحاولة الوصول إلى قرار واحد توافقت عليه غالبية المجموعة.“ ترجمناه من نص ورد على هذا العنوان:

https://www.driveresearch.com/market-research-company-blog/what-is-group-effect-in-market-research-focus-group-advice/

[9]  https://ar.wikipedia.org/wiki/مجموعات_التركيز

[10]  https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC7530243/

[11]  https://onlinelibrary.wiley.com/doi/abs/10,1002/hbm.24032

[12]  ”تأثير التأطير هو مثال على انحياز معرفي، حيث يتفاعل الناس مع خيار معين بطرق مختلفة اعتمادًا على طريقة عرض هذا الخيار؛ مثلا، إما يُعرض كخسارة أو يُعرض ككسب.“ مقتبس من نص ورد على هذا العنوان:

https://ar.wikipedia.org/wiki/تأثير_التأطير_ «علم_نفس»

[13]  https://ar.wikipedia.org/wiki/تصور_المخاطر

[14] ؛ مقياس جدارة صنع / اتخاذ القرار عند الشباب Adult Decision-Making Competence test. هو مقيلس طوره بروين ال بروين Bruine de Bruine 2 في 2007 وينطوي على تقييم سبع سيناريوهات تتطلب اتخاذ قرار، هنا اكتفي بذكر العناوين ومن أراد التوسع فاليراجعها في المصدر أدناه: 1» مقاومة التأطير «12»، 2» قبول أو رفض المعايير الاجتماعية، 3» الثقة العمياء «الافراط في الثقة» / عدم الثقة، 4» تصور / ادراك المخاطر «15»، 5» تطبيق قواعد اتخاذ القرار، 6» مقاومة التكلفة الغارقة «16». " ترجمناه من نص ورد على هذا العنوان:

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC7530243/#ref11

[15]  https://ar.wikipedia.org/wiki/تصور_المخاطر

[16]  https://ar.wikipedia.org/wiki/تكلفة_غارقة

[17]  https://ar.wikipedia.org/wiki/كونيكتوم

[18]  https://ar.wikipedia.org/wiki/تفكير_منطقي

[19]  https://ar.wikipedia.org/wiki/حل_المشكلات

[20]  المعالجة العاطفية emotional processing هي عملية يتم من خلالها امتصاص الاضطرابات العاطفية حتى تنخفض في مستواها إلى الحد الذي يمكن أن تستمر فيه التجارب والسلوكيات الأخرى دون انقطاع. " ترجمناه من نص ورد على هذا العنوان:

https://emotionalprocessing.org/definitions/#:~: text=For%20example%2C%20someone%20who%20has، processing%20has%20not%20taken%20place.

[21] https://study.com/learn/lesson/social-processes-cooperation-conflict.html#:~: text=A%20social%20process%20is%20a، cooperation%2C%20competition%2C%20and%20conflict.

[22]  https://onlinelibrary.wiley.com/doi/abs/10,1002/hbm.24498

[23]  ”تدريب الدماغ cognitive training «يُطلق عليه أيضًا التدريب المعرفي» هو برنامج للأنشطة الذهنية الاعتيادية التي تهدف إلى تحسين أو الحفاظ على القدرات المعرفية للفرد، والتي تعكس كذلك الفرضية القائلة بأن القدرات المعرفية يمكن الحفاظ عليها أو تحسينها بتمرين الدماغ، على غرار الطريقة التي يتم بها تحسين البياقة البدنية بتمرين البدن.“ مقتبس ببعض التصرف من نص ورد على هذا العنوان:

https://ar.wikipedia.org/wiki/تدريب_الدماغ

المصدر الرئيس

https://news.illinois.edu/view/6367/626436