آخر تحديث: 20 / 6 / 2024م - 9:46 م

يوم جديد بعزم وإرادة جديدة

زينة فايز العليوي *

مع غروب شمسِ هذا اليوم وشروقِ شمسٍ جديدة،، تتراقص أشعتها الذهبية اللامعة على تلك الأشجار الخضراء وزهور تلك البساتين الشاسعة، فترينا دفء وجمال تلك الألوان الزاهية لتلك الورود الجميلة،، فحينها تلامس قلوبنا بدفءِ شروقها وكأنها تداعب أرواحنا وتخبرنا بأن هذا يوم جديد لبدايةٍ جديدة ويوم مليء بالتفاؤل والفرح، فما إن حلّ فصل الخريف تتساقط تلك الأوراق الخضراء على الأرض وكأنها في سقوطها تخبرنا أنها تسقط لتعود أقوى من ذي قبل فهي تجدد نفسها موسمياً بتلقاء نفسها،، فتعود قوية خضراء زاهية مليئة بالطاقة والفائدة والقّوة، لذلك لا بأس من السقوط في بعض مراحل حياتنا، لا بأس من التعثر لعدة مرات لأشياءٍ قد آلمتنا،، لا بأس من كل ذلك.

لكن لا بد من هذا السقوط بأن يكون بداية لنهضةٍ قويةٍ مليئة بالتحدي والقوة والإرادة والعزيمة والكفاح للوصول لكل ما قد طمحنا له ورغبنا بهِ، لن ندع من سقوطنا هذا مكاناً لأشخاصٍ قد يستهزؤون بنا، سوف نكون كتلك الأوراق الخضراء التي قد تسقط بيوم ما لتعود مليئة بالقوة لشهور طويلة مهما سقطنا وتعثرنا سوف نعاود الكرّة إلى أن نصبح مثل تلك الأشجار والجبال الشامخة الراسية التي لا تتأثر بشيء مطلقاً، بل ما إن تأثرت بشيء ازدادت قوةً وصلابة وإصرار على إثبات نفسها وقوتها وصمودها واستمرارها بالنهوض المستمر والثبات الدائم.