آخر تحديث: 22 / 7 / 2024م - 5:41 م
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
مكتبات من بشر
يوسف أحمد الحسن - 19/04/2024م
أن تستعير كتابًا من مكتبة فهو السائد والمعروف عالميًّا ومنذ مئات السنين، لكن هل هناك كتب من بشر؟ وهل هناك مكتبات من بشر؟ وماذا يعني ذلك؟ المكتبة البشرية هي منظمة عالمية بدأت فكرتها في الدنمارك في عام 2000 م، على أساس استعارة أشخاص بدلًا من استعارة كتب، وذلك من أجل الاستفادة من معلوماتهم أو تجاربهم الشخصية، حيث يُعد كل شخص بمنزلة كتاب لكن بشري. وللمنظمة فروع في أكثر من ثمانين دولة،...
الكابوس
محمد العلي - 18/04/2024م
أراد ابن سيرين أن يفسر الكابوس، ولكنه بقي حائرا حيرة دائرية، لا يعرف كيف يخرج منها؛ لأن الكابوس لا يستقر على حال، فهو أسود وأربد، وأعمى وأشدد، ودائري ومربع، وفظيع وأفظع. فماذا يفعل؟ فتح عينيه على مصراعيهما وقال: لابد  أولا  من معرفة حالة الحالم قبل النوم؛ ما نوع طعامه؟ هل نام ضاحكا مع زوجته أم فاقدا لضلع من أضلاعه؟ هل هو من أصحاب البيوت العالية أم الأكواخ، والجالسين على الرصيف...
القيادة وضرورة التغيير
أمير بوخمسين - 18/04/2024م
تمثل القدرة على قيادة التغيير المؤسسي دليلا على القيادة الناجحة وركيزة أساسية في تحقيق النتائج المستهدفة للمؤسسة؛ إذ يلهم أفضل القادة الناس للتكاتف لتحقيق التغيير، بينما يضطر القادة الضعفاء إلى الضغط على الموظفين أو استمالتهم أو حتى تهديدهم لقبول التغيير. إن بيئة العمل المضطربة تضع القادة تحت الاختبارات الدائمة، وبإمكان القادة المتميزين تحويل التغييرات الكبيرة إلى رحلة ممتعة، بينما قد يوصف التغيير الذي يقوده قادة ضعفاء بأنه رحلة عبر جحيم....
مكتبات ليست للقراءة فقط
يوسف أحمد الحسن - 18/04/2024م
ما نعرفه عن المكتبات أنها مخصصة للقراءة، لكن هناك بعض المكتبات وسعت من مجالات الاستفادة من خدماتها لتشمل أمورًا أخرى بعيدة عن عالم الكتب والقراءة، فيكون الدخول إليها مثلًا للحصول على التدفئة اللازمة لمن لا يريد أن يتحمل نفقاتها في مقر سكنه. ومن هذه المكتبات مكتبة شانتري (shantry library) التي تقع شرق لندن، حيث يلجأ إليها عدد من البريطانيين للهروب من برودة الطقس، الذي وصلت حرارته إلى عدة درجات تحت الصفر،...
السينما في عالم يتشكل
فاضل العماني - 17/04/2024م
الكتابة عن السينما أو الفن السابع كما يحلو لعشاق هذا الشكل الفني الإبداعي أن يُطلقوا عليها، تحتاج لمتخصصين ونقاد لهذا العالم المدهش الآخاذ، ولكن هذا المقال محاولة بسيطة لتناول السينما كلغة إنسانية وقيمة حضارية وقوة ناعمة، خاصة ونحن نعيش أصداء المهرجان السينمائي الخليجي بنسخته الرابعة والمقام في الرياض التي أصبحت العاصمة الجديدة للفن العربي من المحيط إلى الخليج.
ويُعدّ المهرجان/ الكرنفال السينمائي الخليجي الرابع والذي يُقام في الرياض لمدة 5 أيام...
نقد الأدبيات المعاصرة لصناعة القرار
يوسف مكي - 16/04/2024م
الحديث عن صناعة القرار يحمل معنى متضمناً هو القدرة على الاختيار بين بدائل، على ضوء تقدير للمكاسب والمخاطر، وإمكانية التنفيذ. ويهتم الباحثون بصنع القرار، بدراسة التحولات السياسية وديناميكيتها وأدواتها. إن أي دراسة نموذجية لصنع القرار، ينبغي أن تهتم بالحقائق الذاتية والمحيطة والخارجية المختلفة، التي تؤثر على عملية اتخاذ القرار، وما ينجم عنه من نتائج. والأهم هو تقرير ما إذا كانت سيرورات مختلفة لصنع القرار، تؤدي إلى نتائج مختلفة، وما إذا...
التضخم الأمريكي ورطة مُتَعَدية
إحسان علي بوحليقة - 14/04/2024م
ورطة الاحتياطي الفدرالي في ضبط التضخم ورطة مُتَعدية، وهي ورطة من العيار الثقيل. لنأخذ أولاً أنها ورطة من العيار الثقيل. فالتضخم - عبر الأزمنة والقرون - يعلو ولا يُعلى عليه، بمعنى أنه سيبقى“مُحلقاً”ما دام ثمة وقود، وسيهبط عندما يستنفذ وقوده. ووقوده هي السيولة الزائدة. السيولة الزائدة يولدها اتساع متزايد في عجز الميزانية الأمريكية، الذي يتصاعد عاماً بعد عام دونما توقف، وما يساند أنه عجزٌ متزايد ومتواصل ما أصدره مكتب الميزانية...
جعفر عمران: الذاهب إلى ذاته بهدوء المبدع
محمد الحرز - 12/04/2024م
التقيته للمرة الأولى في مطالع التسعينيات الميلادية، لا أتذكر متى كان هذا اللقاء بالتحديد، وأين كان؟ جُلّ ما تجود به ذاكرتي وترسمه الآن هو أنه رجل هادئ الملامح والطباع حتى تكاد تظنه لا مرئيا، لا يتحدث كثيرا إذا ما حضر، وابتسامته أو ضحكته تضعك مباشرة أمام براءة الطفولة، وقد شعت في جميع الأرجاء، لكنّ خلف هدوئه طاقة لا تهدأ ونشاطا لا يتوقف في العمل الصحفي المتميز والكتابة الإبداعية المتألقة، أنه...
هل تذكرون قصة المغامسي؟
توفيق السيف - 11/04/2024م
لماذا ننتقد الخلط بين الدين - الإيمان والهوية... أليس يقال دائماً إن الإسلام دين وهوية، أو دين ووطن، أو دين فوق الوطن؟
حسناً. هذه أقوال شائعة، يظنها أكثر الناس بدهية. ولذا لا يتوقفون عندها متسائلين أو مجادلين. في حقيقة الأمر فإن موقع الهوية في التكوين الذهني لأي فرد، وانعكاسها على سلوكه، مسألة قابلة للنقاش وليست مسلّمة مغلقة. وأنا من القائلين بتعالي الدين على الانتماءات الاجتماعية والقومية، فلا يصنَّف على أنه هوية...
حقيقة الخلاف الأمريكي الإسرائيلي
يوسف مكي - 09/04/2024م
في الآونة الأخيرة انتشر الحديث عن خلافات حادة بين إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، والحكومة الإسرائيلية ممثلة في شخص رئيسها بنيامين نتنياهو. انقسم المحللون السياسيون العرب بين من قال باستحالة وجود هذا الخلاف، بسبب العلاقة الاستراتيجية بين أمريكا وإسرائيل، التي استمرت من دون انقطاع منذ تأسيس الدولة اليهودية عام 1948، ومن قال بغير ذلك.
الذين اعتبروا استحالة وجود الخلاف بين أمريكا وإسرائيل، استشهدوا بدور الرئيس الأمريكي، هاري ترومان، وممارسة إدارته مختلف...
حين يحول شبابنا الحوادث لقصص ملهمة
علي جعفر الشريمي - 09/04/2024م
نحن أفضل بكثير مما يتصور ويُصوّر البعض عن شباب هذا الجيل الذي غالبًا ما يتحدث عنه أنه يميل إلى التفاهة، لقد أصبح نظرة مجتمعاتنا إلى شبابنا أنهم يميلون كثيرًا خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي إلى المحتويات الهابطة وغير الهادفة، في الواقع شبابنا ليسوا مجموعة من الأشخاص السلبيين، لكن بعض المحتويات المبتذلة من بعض شبابنا تعيدنا دائمًا إلى التركيز على صناعة التفاهة والتعميم في الحديث عن سلبية بعض شبابنا، منذ سنوات...
النتاج وليس الشخص
عبد الله فيصل آل ربح - 07/04/2024م
العلاقات بين المثقفين لا تختلف كثيراً عن بقية فئات المجتمع، يعتريها ما يعتري الصداقات من حسد ومشاحنات وصراع قوى. لذلك يخطئ من يعتقد أن الصداقة الظاهرية بين شخصين ستجعل نظرتهما لبعضهما إيجابية بالضرورة.
عندما كان جبران خليل جبران رئيساً للرابطة القلمية في نيويورك كان شخصية مهيمنة على الجماعة الأدبية العربية في المهجر الشمالي، ورغم علاقات الصداقة التي تربطه بأفراد الرابطة وعلى رأسهم ميخائيل نُعيمة، فإن الأخير أرّخ لجبران بكتاب عنوانه باسمه...
ترسيم حدود
رائدة السبع - 07/04/2024م
بعد ليلة مناوبة مضنية، أُطفئُ الأنوارَ وأتأكد أن التنبيهات على الوضع الصامت كما أتوق لذلك دائما، أستيقظ في الثانية بعد الظهر لأجد ثلاث رسائل في برنامج الواتس آب، إضافة إلى مكالمتين من نفس البرنامج واتصال، جميعها من رقم واحد، ظننت أن حدثًا جللًا وقع أو أن حربًا قادمة قد تهدد حياتي وحياة عائلتي، أضأت هاتفي، إذا بها رسالة تسأل عن رقم إحدى الصديقات.
تذكرت قول الروائي والكاتب المسرحي الفرنسي جان كوكتو:...
من قتل ذلك الرجل؟
وسيمة عبيدي - 07/04/2024م
يعتبر العقل البشري أعجوبة من عجائب الله ولغزاً طالما حير البشرية حله وفك شفراته ورموزه. وللعقل القدرة وببساطة على استعباد صاحبه والتأثير على حياته وتحركاته إذا سمح له بذلك، إذ يمكن للعقل أن يقنع صاحبه بأنه قادر على تحقيق أي شيء أو لا شيء، وربما توضح لنا قصة الرجل الذي قتله وهمه لأي درجة بإمكان العقل أن يتحكم في صاحبه ويؤثر عليه، تحكي القصة عن دخول عامل لثلاجة بحجم الغرفة...
التركيز على النتائج
أمير بوخمسين - 04/04/2024م
الأخطاء والمشاكل التي تواجه تحقيق الأهداف.
*تفويض المهام الأقل أهمية للآخرين: تكليف الآخرين من خلال التركيز على المهام التي يبرع فيها ويتمتع بقدرات وخبرة على تحقيقها.
*محاسبة النفس: يجب أن يحدد القائد مسؤولياته بوضوح وأن يحاسب نفسه، ومن الطرق الرائعة لفعل ذلك مشاركة الأهداف مع الآخرين، وبالتالي عندما يخفق الشخص في تحقيق تقدم ثابت سوف يقر بذلك أمام الآخرين، وبذلك يكون لديه حافز لمواصلة بلوغ الهدف.
هذه الخطوات هي السبيل لتحقيق النتائج...
الأسطورة
محمد العلي - 04/04/2024م
دعنا من تعريف الباحث المتميز فراس السواح للأسطورة، ولنتصور أن الأساطير مختلفة الجذور والفضاءات، فهناك أساطير ذات مساحات مترامية الأبعاد، وأخرى صغيرة الظلال، تكمن في نفوس بعض الأفراد، وتكون باعثة على التوق الدائم والحنين إلى شيء ما، وهي لا تختلف كثيرا عن أحلام اليقظة.
الأسطورة الصغيرة فرار من قسوة الواقع، أو هي، من ناحية أخرى، إعلاء لظلال كثير من الأشياء، تتجاوز ظلها الواقعي، فالحب، وهو أسمى العلاقات البشرية، لابد أن تمازجه...
جندية تحمل طفلاً
توفيق السيف - 04/04/2024م
في أبريل «نيسان» من العام الماضي 2023 نشرت قناة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية، صورة الجندية السعودية أمل العوفي وهي تحتضن طفلاً وصل للتوّ إلى ميناء جدة، مع أمه التي فرَّت به من الحرب الأهلية المشتعلة في السودان. اختارت القناة للمادة العنوان التالي: «أمن وأمان وحنان... مجندة سعودية تخطف القلوب». هذه الصورة جابت العالم شرقاً وغرباً، نشرها كثير من الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي، وأثارت تعاطف الملايين من القراء، لما تُظهره...
بين الروايات والأفلام
يوسف أحمد الحسن - 04/04/2024م
حين تتحول الروايات إلى أفلام فهي إما أن تزيد من شعبيتها وإما أن تعطي انطباعًا سلبيًّا عنها. لكن هناك فرق بين أن يأخذ أحدنا فكرة عن رواية من كتاب أو من فيلم؛ فعبر الكتاب يبذل القارئ جهدًا كبيرًا في القراءة وفهم أحداث الرواية مرورًا بكلمات وتعابير قد تكون جميلة ورائعة، وقد تكون صعبة لكونها لغة أدبية، في حين تأتي هذه المعلومات في الفيلم بسرعة البرق؛ إذ يختصر سطورًا بل ربما...
«خيوط المعازيب»... وصفة «حساوية» للنجاح!
ميرزا الخويلدي - 03/04/2024م
هناك ما يشبه الإجماع بين المشاهدين والنقاد على أن مسلسل «خيوط المعازيب» حقق نجاحاً استثنائياً وتصدّر المشهد الدرامي في رمضان، بل هناك من يرى أن هذا المسلسل يشق طريقه ليصبح واحداً من أفضل الأعمال الفنية السعودية على الإطلاق.
البعض يعزو نجاح المسلسل للنصّ المحكم، الذي اعتمد على حكاية ذات إيقاع تاريخي وثقافي واجتماعي، كما حظي النصّ بورشة عمل طبخته بعناية، وزينته باللغة التعبيرية ذات الدلالات العميقة، وهناك من يرى أن المسلسل...
”الفوضى الخلاقة“ وتقويض الدّول بحجّة دعم المقاومة!
حسن المصطفى - 03/04/2024م
قبل بضعة أشهر دار حوار بيني وبين صديق ذي تجربة ثرية ورأي سديد، حول الأحداث الدموية في قطاع غزة، والتوترات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، ومآلات هذا التصعيد على السلم والاستقرار الإقليميين.
كنت أقولُ في حديثي إن هناك بروزاً لمنظرين إسلامويين جدد، يسعون عبر مواد تنشر في ”وسائل التواصل الاجتماعي“ وحوارات ”البودكاست“ إلى تقديم رؤية عقدية - سياسية للحرب الدائرة في غزة، مصورين عملية ”طوفان الأقصى“ التي قامت بها حركة ”حماس“...
الطفل الصيني حين يقرأ
يوسف أحمد الحسن - 01/04/2024م
في أول عيد ميلاد للأطفال في الصين تقام طقوس خاصة تسمى «تشواتشوا»؛ حيث يقوم الوالدان بوضع أشياء مختلفة أمام الطفل ويعطى مجالًا لالتقاط أي منها، وما يختاره الطفل يتنبأ بمستقبله ووظيفته. يقول جد بطل رواية «يوميات طفل يقرأ» الصينية كاي كاي: حين كان عمرك عامًا، وضعنا أمامك على الطاولة عداد الحساب وكتابًا مدرسيًّا وعملة ورقية بمئة دولار، وعدة أشياء أخرى، فلم تُرد أي شيء من هذا، ومددت يدك وأمسكت بالكتاب...
المرجعيات الدينية المحافظة... تباينُ الأفكار والمواقف!
حسن المصطفى - 31/03/2024م
لا يزال يصلني حول المقالات الأربع السابقة التي نشرتها في ”النهار العربي“ حول المرجعية الدينية في الخليج العربي، وحدود أدوارِ الفقيه في ظلِ الدولة الوطنية الحديثة، العديد من وجهات النظر المؤيّدة والمعارضة، وهي آراء تتنوع باختلاف الخلفيات الثقافية لأصحابها، وكلها أفكارٌ محترمة، لأنّ غاية المقالات الدفع نحو نقاشات علنية، حرّة، غير مقيّدة، تتجاوز التقديس والتدنيس، وتقود نحو معالجات علمية شفافة وعملية أيضاً!.
في هذا السياق، وصلني الاستفهام التالي: كيف ستكون علاقة...
الدراما السعودية من الاستيراد إلى التصدير
إحسان علي بوحليقة - 31/03/2024م
سوق الدراما العالمية ضخمة بكل المعايير فثمة تقديرات تصل بها إلى تريليون دولار سنوياً، ولن يكون بوسعنا الذهاب بعيداً لتحقيق نجاحات واختراقات مستدامة في هذه الصناعة إن لم نتناول قضية ارتقاء الدراما السعودية تناولاً اقتصادياً كذلك، ينطوي على شمولية وخطة تمتد لعدة سنوات، والمبرر لذلك أن النجاح أو الفشل ليس عبارة عن طلقة وتنقضي، بل العبرة بالقدرة على الاستدامة «بمعنى الاستمرارية وتواصل النجاحات»، ولن يتحقق ذلك إن لم يرتكز إلى...
عدو عاقل أم صديق أحمق؟
وسيمة عبيدي - 31/03/2024م
هل سمعتم بقصة الدب الذي قتل صاحبه عندما رأى ذبابة تحوم فوق رأسه وهو نائم، فأراد أن يبعدها عنه فما كان منه إلا أن أخذ حجراً كبيراً ليضربها به ويقتلها، لكنه هشم رأس صاحبه معها، تدور داخلي الكثير من التساؤلات عن تلك القصة، إذ لا أعلم حقيقة لماذا اختير الدب بالتحديد ليكون بطل تلك القصة وليس الكلب أو الحصان، لكن لا عجب في ذلك لأننا نرى البشر هذه الأيام يربون...
الإعلام وقانون التبادل الحر
زينب إبراهيم الخضيري - 30/03/2024م
ينقل لنا الإعلام الغربي ثقافة تسطع بالكثير من الجاذبية مضافة إلى المال والتقنية والصناعة، ونحن نتلقى كل هذا بسذاجة ودون أدنى مسؤولية، فمستقبل الإعلام الموجه يرتبط ارتباطا وثيقاً بنمو الوعي الذي يرتبط بدورة بتنظيم الإنسانية كوحدة معنوية وحقوقية، والمواجهة الحالية بين مجتمعاتنا العربية والثقافات الأجنبية ذات العرض الإعلامي المغري تكمن خطورتها بعدم استعدادنا لاحتواء هذا التدفق الهائل للمعلومات والثقافات والنماذج الجاهزة العرض على فاترينا إعلام الشعوب العربية.
والواقع أنه لا توجد...
معازيب الأحساء
رائدة السبع - 30/03/2024م
رسم الفنان القدير عبدالمحسن النمر ورفاقه من ممثلين ومبدعين أجمل صورة فنية قُدمت على طبق من تمر نخيل «بوعيسى» وطرزت في مجلس «بو موسى».. خيوط المعازيب شكلوا وجه المجتمع القديم بكل مفاهيمه ومعتقداته وعقده ويعكس تحديدًا المجتمع الأحسائي والذي لا يختلف من وجهة نظري في الشكل العام عن أي مجتمع آخر في العادات والتقاليد وطريقة العيش باستثناء الحرف المهنية واللهجة التي تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي ودخلت كل بيت.
عودة لدهاليز «خيوط...
الكتب والعزلة
يوسف أحمد الحسن - 29/03/2024م
يرى بعض محبي الكتب أن الكِتاب أفضل صديق، بل حتى أفضل من الأصدقاء الحقيقيين؛ لكونها لا تمل ولا تغضب ولا تتضايق من رفاقها، ويرى آخرون أن البعد عنها مشكلة بحد ذاتها، ودافع للوقوع في فخ الكآبة والحزن؛ وهو عين ما قاله الكاتب دانيال بناك: ”إنه لحزن عميق، وعزلة داخل العزلة، أن يكون المرء منفياً عن عالم الكتب“. وأضاف أن ”المفارقة التي تتميز بها القراءة تكمن في مقدرتها على إبعادنا عن...
تنمية مهارات التعامل مع الآخرين
أمير بوخمسين - 28/03/2024م
يعتبر امتلاك مهارات التعامل مع الآخرين ركيزة أساسية لأي قيادة. فإن مهارات التعامل مع الآخرين تأخذ على الأغلب أهمية كبرى. حتى أصبحت هذه المهارة القيادية أكثر أهمية بمرور الوقت، خاصة منذ أفول أنماط القيادة التي تقوم على التحكم والسيطرة. ويبدو أن مهارات التعامل بين الأفراد، من بين جميع الكفاءات، تحدث الفارق الأكبر حين يعتبر القادة استثنائيين.
ولتطوير مهارات التعامل القوية مع الناس، يجب اتباع الخطوات التالية:
التواصل بقوة وعلى نطاق واسع

القادة لا...
تراكمات القراءة وذائقة القارئ
يوسف أحمد الحسن - 28/03/2024م
يُقبل أحدنا على القراءة بشغف كبير طمعًا في الحصول على مبتغى في نفسه؛ فيفرح مرة ويحزن أخرى، وقد يُدهَش ثالثة، ويتوقف متأملًا رابعة، ويعيد القراءة خامسة، ويشم الكتاب ويقبّله سادسة. وقد يستمر في القراءة سنوات متماهيًا مع ما يقرأ ومصفقًا لما بين دفتي كل كتاب، حتى تأتي تلك اللحظة التي يخفف فيها من اندفاعته تجاه نص ما ويبدأ بتفحصه وغربلته.. وتلك هي اللحظة المنشودة التي قد تشكل هدف القراءة.
أن تقرأ...
ما بعد الإنسان
محمد العلي - 28/03/2024م
زماننا يتمحور حول الآلة لا حول الإنسان، ويكاد الإنسان فيه أن يصبح شيئا من الأشياء، بل يكاد أن يصنع كما يصنع أي شيء. وباسم المستقبل، ها نحن ندخل في حضارة «ما بعد الإنسان» في زمن أسس لثقافة الآلة» هذا ما ورد في مقال يشبه دالية ناضجة لأدونيس بعنوان «الزمن هوية وإبداعا» نشر في «13/3/2024» بجريدة، الأخبار، وقد دلني عليه الأديب القاص علي العلي. فقطفت منه هذه الفقرة.
«الزمن هو ما أنت...
دين الإنسان
توفيق السيف - 28/03/2024م
أكتب هذه السطورَ تأييداً لرؤية د. رضوان السيد، في مقاله المنشور بهذه الصحيفة نهاية الأسبوع الماضي. كان د. رضوان يعقّبُ على نقاشات «المؤتمر الدولي: بناء الجسور بين المذاهب الإسلامية» الذي استضافته مكة المكرمة في الأسبوع المنصرم. وزبدة رأيِه أنَّ على الهيئات الدينية ورجالِ الدين، أن يتبنُّوا مفهوماً محدداً لتجديد الفكر الديني، محوره فهم «المعروف في إطار عالمي». وينادي د. رضوان بإطلاق مبادرات مشتركة تجمعُ النخبَ الدينية الإسلامية مع نظرائها في...
شباب «التيك توك» في الغرب وقراءة القيم الإسلامية
محمد الحرز - 28/03/2024م
على وقع أحداث الإبادة الجماعية التي يمارسها الكيان الصهيوني في غزة منذ أكثر من خمسة أشهر، هناك ميل واضح ورغبة حقيقية عند رواد التواصل الاجتماعي في عموم المجتمع الغربي في فهم معنى الصمود والقدرة على التحمل والصبر بالخصوص عند المدنيين بعد أن هدمت بيوتهم ومستشفياتهم وأغلب ذويهم تحت الأنقاض، ومحاصرتهم وتجويعهم، ورغم ذلك تجدهم يحمدون الله ويشكرونه، وكل هذا يحدث أمام الكاميرات وأمام أعين هؤلاء الرواد الذين أكثرهم في سن...
شرخ واشنطن
عبد الله فيصل آل ربح - 27/03/2024م
تتصاعد وتيرة الموسم الانتخابي مع قرب الحسم الرسمي لتسمية المرشحين الجمهوري والديمقراطي، التي يبدو من اليوم الأول أنها إعادة لجولة موسم 2020 حينما تواجه ترمب مع بايدن.
رئيس يثير حنق الكثيرين، بما فيهم الموالون لحزبه، مقابل مرشحٍ سبق له المرور بالبيت الأبيض ويرى فيه أعضاء حزبه أنه الخيار الوحيد لإزاحة الحزب الآخر من البيت الأبيض. سيناريو معاد لا جديد فيه سوى تبادل الأدوار بين الرجلين.
رغم أن مشهد تبادل التهم والفضائح أمر...
كيف تُصنع القيم؟
فاضل العماني - 27/03/2024م
تُعدّ صناعة القيم والمُثل في قلوب وعقول البشر، صناعة مهمة وضرورية للمجتمعات والأمم، ولكنها ليست بالأمر البسيط أو السهل، بل هي صناعة معقدة وشائكة وتحتاج للكثير من المقومات والمحفزات، لكي تنجح وتستمر تلك الصناعة القيمية المهمة. صناعة القيم، تتطلب وفرة وجودة معايير وقواعد، بعيدة كل البعد عن الأساليب الخطابية المباشرة وخالية من الممارسات التلقينية الوعظية.
في مثل هذا العصر المزدحم بمختلف التحديات والمتناقضات، تحوّلت صناعة القيم والمُثل في فكر ومزاج الناشئة...
حرب أوكرانيا تهديد للسلام العالمي
يوسف مكي - 26/03/2024م
تصاعدت في الأيام الأخيرة، العمليات العسكرية الروسية على أوكرانيا، مستغلة انشغال الإدارة الأمريكية وحلفائها، بأمور أخرى، أكثر أهمية لمصالحها الحيوية، على رأسها حرب الإبادة الجماعية التي تشنها إسرائيل، على قطاع غزة، منذ 7 تشرين الأول/ أكتوبر، من العام الماضي. وفي المقابل، ترد أوكرانيا، بعمليات انتقامية، ضد روسيا الاتحادية.
خلال عطلة الأسبوع المنصرم، يوم الجمعة، أعلن تنظيم «داعش - خراسان»، تبنيه عملية إرهابية، على قاعة «كروكس سيتي» للحفلات الموسيقية في موسكو، تسببت...
رمضان وظاهرة الغياب
علي جعفر الشريمي - 26/03/2024م
تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خبرا يقول: إن بعض المدارس قامت بتقديم اختبارات منتصف الفصل الثالث هذا إلى الأسبوع الأخير من الدراسة في شهر رمضان. وأحد أولياء الأمور وضع رسالة في منصة إكس جاءته من المدرسة مفادها: أولياء الأمور الكرام أسعد الله مساءكم، وبناءً على توجيهات الإدارة سوف نقوم بعمل جدول للاختبارات «الفترية» بدءًا من يوم الاثنين 9/15 وحتى الخميس 9/18 إن شاء الله وتضاف درجاته لأعمال السنة.
السؤال المطروح: هو لماذا...
من أجل دخول الوثيقة حيز التنفيذ
عبد الله فدعق - 24/03/2024م
بتوفيق الله تعالى، وبفضل الرعاية السامية الكريمة لسيدي خادم الحرمين الشريفين، وبالمتابعة الحثيثة لأمين عام رابطة العالم الإسلامي رئيس هيئة علماء المسلمين، الدكتور محمد عبدالكريم العيسى، وبالحرص الكريم من حوالي 300 عالم من مختلف التنوعات المذهبية، وبعد يومين من الحوارات المكثفة التي تضمنها مؤتمر بناء الجسور بين المذاهب الإسلامية، في أقدس الأماكن، وأشرف الأزمنة، ظهرت بحمد الله فجر الثلاثاء الماضي وثيقة «بناء الجسور بين المذاهب الإسلامية». بداية، أذكر، ولا غضاضة في...
من الداخل إلى الخارج: رؤية سعودية معاصرة
زيد بن علي الفضيل - 24/03/2024م
أنهت رابطة العالم الإسلامي برعاية كريمة من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يحفظه الله مؤتمرها الدولي الذي وسمته بعنوان: ”بناء الجسور بين المذاهب الإسلامية“، وذلك بمشاركة واسعة من ممثلي المذاهب والطوائف الإسلامية في العالم الإسلامي، وأطلقت في نهاية أعمال المؤتمر ”وثيقة بناء الجسور بين المذاهب الإسلامية“، التي من شأنها أن ترسم الطريق لبناء جسور من الإِخاء والتعاون بين المذاهب المختلفة. يأتي هذا المؤتمر وغيره ليؤكد سمات الاعتدال...
غوركي ينشر قصائد الريحاني بترجمة كراتشكوفسكي!
محمد رضا نصر الله - 24/03/2024م
كان لقائي الأول بأمين الريحاني في إحدى الجرائد الصغرى ببيروت سنة 1910 م وكان قد رجع من أمريكا، وقد أحسست بتعمقه في التأمل، وأن لديه مقدرة كبيرة ترتفع فوق مقدرة صحفيين وخطباء مشهورين في سوريا.. تبين هذا الإحساس عندما ظهرت - وقتذاك - مجموعة مقالاته وأشعاره المنشورة في جزئين، كما أنه ارتاد مبكرًا كتابة قصيدة النثر في ديوانه «هتاف الأودية» سنة 1910 م متأثرًا بالشاعر الأمريكي والت ويتمان في ديوانه...
تفكيك احتكار شركة ”أبل“
إحسان علي بوحليقة - 24/03/2024م
علاقتي مع شركة“أبل”بدأت مع جهازها المكتبي «“أبل II”»، حينئذ كانت شركة“أبل”صغيرة وجميلة، لكنها ما لبثت أن عادت، قبيل نهاية القرن الماضي، بوجه آخر مُنزوي، وطريقة تعامل إستئثارية، أي“الفريك”ما يحب شريك! والقضية بالنسبة لي ليست ضد“أبل”تحديداً، بل ضد البيئة المنغلقة، التي كافح جيلٌ كامل من المطورين لجعلها مفتوحة ونجحوا في ذلك من خلال نظام التشغيل“يونيكس”وأجياله المتعاقبة. انقلبت“أبل”على كل ذلك، وحتى على“يونيكس”ذاته بأن أسرته وقيدته من خلال واجهة مستخدم graphical user interface-GUI»...
المخ السعيد
رائدة السبع - 24/03/2024م
بعد الانتهاء من قراءة اربعمائة وست وخمسون صفحة للمؤلف الدكتور دين برنت وحديث ممتع عن السعادة وسرها الدائم وعن كيفية تعامل المخ البشري معها استطيع كتابة وصفات جاهزة معلبة عن السعادة ولكن هذا ليس كل شيءٍ للأسف ولن يجعلك سعيدًا لان السعادة لا تخزن داخل المخ كما تخزن والدتك اساورها المصنوعة من الذهب داخل صندوق محكم، ان المخ البشري لم ولن يكن بهذا الشكل البسيط المباشر وقد اتضح لي أن...
حرب داحس والغبراء
وسيمة عبيدي - 24/03/2024م
كتبت في مقالي السابق عن شهر رمضان المبارك وأهدافه الأساسية وفوائد الصيام فيه كونه فرصة تتكرر سنوياً لتنظيف وتطهير الجسد والروح. لم يكن مقالي مجرد موضوع إنشائي عن شهر رمضان المبارك، بل كان مقدمة لما أود فعلاً الحديث عنه. عند النظر للعادات والتصرفات التي يتبعها المسلمون في الوقت الحالي في شهر رمضان، يمكن ملاحظة الاختلاف الكبير بين الأهداف الأساسية للشهر الفضيل وما يمارسه المسلمون من تصرفات بعيدة كل البعد عن...
الحب دافعًا للقراءة
يوسف أحمد الحسن - 22/03/2024م
هل يمكن أن يكون الحب بالفعل دافعًا للقراءة؟ سألني أحد الأقرباء هذا السؤال طالبًا مني كتابة مقال حول علاقة الحب بالقراءة، فتذكرت على الفور كتبًا كانت منتشرة أيام المراهقة (سبعينات القرن العشرين) تحت عناوين مختلفة يجمع بينها أنها تتضمن نماذج لرسائل حب وغرام يمكن أن يستخدمها أي شخص للكتابة لحبيبته أو خطيبته آنذاك، كما كانت تتوفر أيضًا كتب بها رسائل جاهزة لمختلف الأغراض. فبدل أن يُتعب أي شخص نفسه في التفكير...
كلام يحتاج إلى وسيلة نقل
محمد الحرز - 21/03/2024م
- الذهب الذي لا يلمع حين نلمسه ليس ذهبا.. النهر الذي يجري ولا يشق الصخر ليس نهرا
الشجرة التي لا يكون لها ظل ليست شجرة.. العين التي لا تلتقط صورة الحبيب ليست عينا
اليد التي لا تمسك الجمر لأجل إنقاذ لمسات من تحب ليست يدا.. الكلام الذي يحتاج وسيلة نقل للوصول إلى مبتغاه
ليس كلاما.. لذلك سأقول لكِ:
هذه أشجاري وأنهاري وكلامي، وتلك يدي وعيني، لا تريد منك سوى أن تعيدي لمعانها قبل أن...
رحلة البحث عن الذات
توفيق السيف - 21/03/2024م
قلت في الأسبوع الماضي إنَّ كتابَ الأستاذ إياد مدني «حكاية سعودية» ليس سيرةً ذاتيةً بالمعنى الدقيق، وإن بدا هكذا. وسألت نفسي حينئذ: إن لم يكن سيرةً ذاتية، فما موضوعه إذن، ما الذي يقوله الكتاب وما الذي أراده الكاتب؟
بالنسبة لي فالكتاب أقربُ إلى دراسة في «تاريخ الأفكار». وهذا - للمناسبة - حقلٌ علميٌّ لم ينل حظَّه من الاهتمام حتى اليوم. وأذكر مثلاً أنَّ أعمالَ الفيلسوف البريطاني ايزايا برلين «1909-1997» تصنَّف عادة...
حين لا تقرأ
يوسف أحمد الحسن - 21/03/2024م
حين لا تقرأ فإن الزمن يتوقف لديك فكريًّا، وتتجمد كل معاني الثقافة، وتتراجع مقومات التقدم الحقيقية. ذلك أن القراءة هي ما يفتح لك آفاقًا موصدة من العلم والفكر والثقافة لا يمكن فتحها بدونها.
حين لا تقرأ فإنك قد تظن أنك تستبطن داخلك معرفة ما في بطون الكتب وإن لم تصرح بذلك. درجة من الغرور المعرفي تحجب عنك نورًا معرفيًّا أنت في حاجة إليه.
حين لا تقرأ فإنك تحكم بالفناء على أكثر من...
الشخصية المتميزة هي جوهر القيادة
أمير بوخمسين - 21/03/2024م
عمود الخيمة الرئيس يشبه القيادة، وبدونه تنهار أركان الخيمة. تُظهر الأبحاث أن الشخص الذي يحصل على درجات أداء منخفضة في الشخصية لن تكون لديه الفرص لأن يُنظر إليه كقائد عظيم، خاصة على المدى الطويل. يجب على القادة الذين يفتقرون إلى الشخصية أن يكونوا دائمًا على حذر من اكتشاف الناس عن حقيقتهم. فهم مثل ديكورات تصوير الأفلام التي تبدو حقيقية من زاوية كاميرا التصوير فقط. ويعيشون في خطر دائم من تبديد...
الموقف... أيضا
محمد العلي - 21/03/2024م
رادف المقال السابق بين الرأي والموقف. وحيث أن الموقف متعدد الدلالة لابد من التذكير أن الموقف يطلق لغويا على وضع الموجود بالقياس إلى ما يحيط به من الشروط الواقعية؛ أنه هو الموقع الذي يقف فيه الشخص. أما في علم النفس الاجتماعي فالموقف هو وضع الكائن الإنساني من حيث تفاعله في وقت ما مع بيئته الاجتماعية والطبيعية والفكرية. وهذا ما يوضح أن الموقف يأتي تفاعلا آنيا؛ أي يكون وليد الظروف الموضوعية،...
حكاية «تيك توك» الصيني...!
ميرزا الخويلدي - 20/03/2024م
الحرب التي تشنها الولايات المتحدة ضد تطبيق «تيك توك» للفيديوهات القصيرة، ليست معركة لحماية بيانات الشعب الأميركي من الوقوع في يد الحزب الشيوعي الصيني، كما تقول واشنطن، وإنما للسيطرة على تلك البيانات واستخدامها.
العنوان هو منع الصين من التجسس على بيانات المستخدمين الأميركيين، لكن الجميع يعلم أن جميع وسائل التواصل الاجتماعي والتراسل الإلكتروني توظّف، وتبيع بيانات المستخدمين لأغراض مختلفة، ولجهات متعددة، فلا يوجد في الفضاء الإلكتروني حصن منيع للخصوصية مهما كانت...!
يقول...
رمضان.. روزنامة الفرح
فاضل العماني - 20/03/2024م
ما أجمل الكتابة عن رمضان، شهر الصوم والعبادة والتقوى، وشهر البهجة والمتعة والمحبة. الكتابة عن رمضان، رحلة أنيقة حول سماوات العروج والبهجة والألق، بل هي - أي الكتابة عن رمضان - نقش بديع على صفحات الزمن الجميل الذي نسج حكايات الدهشة والمتعة والجمال. شهر رمضان الفضيل، أيقونة الشهور وروزنامة السعادة، زائر الفرح الجميل الذي تنتظره القلوب الوالهة والأرواح العطشى، لتنهل من معينه العذب وتتزود من نفحاته العطرة.
يطل علينا شهر رمضان...