آخر تحديث: 24 / 2 / 2024م - 2:22 ص

الإستشارية الحسن: الخدمات الصحية تخفض وفيات الخدج بالقطيف

جهات الإخبارية حسن الخلف - القطيف

قالت استشاري الأطفال حديثي الولادة بمستشفى القطيف المركزي د. مي الحسن، أن ارتفاع مستوى الخدمات الصحية بالمملكة، خاصةً في وحدات العناية المركزة، أسهم في خفض نسبة الوفيات بين الأطفال الخدج؛ لتقترب من النسب العالمية.

وذكرت في حوار مع ”جهات الإخبارية“ أن نسبة الأطفال الخدج في مستشفى القطيف المركزي، خلال العشر سنوات الماضية، تعتبر مقبولة وفقًا للمعايير العالمية، التي تتراوح بين 5% و18%.

أكدت على أهمية متابعة الحمل بشكل منتظم مع الطبيب المختص لاكتشاف أي مشاكل مبكرة قد تؤدي إلى الولادة المبكرة، كما أشارت إلى أهمية دور الأسرة والمجتمع في دعم الأطفال الخدج بعد الولادة.

وتحدثت حول نسبة الأطفال الخدج بين المواليد في المملكة العربية السعودية، وجهود وزارة الصحة للحد من هذه النسبة، وخطط مستشفيات القطيف لتحسين الرعاية المقدمة للأطفال الخدج.. في إلى الحوار..

ما هي العوامل التي تساهم في ارتفاع نسبة الأطفال الخدج بين المواليد؟

هناك العديد من العوامل التي تساهم في ارتفاع نسبة الأطفال الخدج، منها:

- وجود أمراض عند الأم مثل ارتفاع ضغط الدم، الحمل بالتوائم، عيوب خلقية بالرحم، النزيف، انفصال المشيمة، وجود عيوب خلقية في الجنين أو صغر حجمه.

- العوامل البيئية مثل تلوث الهواء، التدخين، تعاطي المخدرات.

- العوامل الاجتماعية مثل الفقر، عدم توفر الرعاية الصحية المناسبة.

ما هي الإجراءات التي تتخذها وزارة الصحة السعودية للحد من نسبة الأطفال الخدج؟

تبذل وزارة الصحة السعودية جهودًا كبيرة للحد من نسبة الأطفال الخدج، من خلال:

- الاهتمام بتوعية النساء بأعراض الولادة المبكرة، أسبابها وطرق التقليل من حدوثها بمتابعة الحمل.

- تجهيز المستشفيات بجميع الأجهزة، الأدوية، الكادر الصحي المتخصص في العناية بهذه الفئة.

- تقديم برامج توعية للنساء الحوامل حول كيفية المحافظة على صحة الجنين ومنع الولادة المبكرة.

ما هي نسبة الأطفال الخدج بين مواليد مستشفى القطيف؟

تبلغ نسبة الأطفال الخدج بين مواليد مستشفى القطيف المركزي 6%، وهي نسبة أقل من المتوسط الوطني.

ما هي نسبة الأطفال الخدج بين مواليد المملكة العربية السعودية؟

تختلف نسبة الأطفال الخدج بين منطقة وأخرى في المملكة العربية السعودية، حيث أظهرت دراسة أجريت حديثًا في منطقة الرياض أن نسبة الخدج 8,4%.

ما هي نسبة الأطفال الخدج بين مواليد العالم؟

تتراوح نسبة الأطفال الخدج بين 5 - 18% في العالم.

ما هي العوامل التي تساهم في زيادة نسبة الأطفال الخدج في المملكة؟

أي سبب يزيد الولادة المبكرة يزيد نسبة الخدج، ومن أهم هذه العوامل:

- ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض النساء والولادة في المملكة.

- عدم التزام النساء الحوامل بمتابعة الحمل بشكل منتظم.

- عدم وعي النساء الحوامل بالمخاطر التي قد تتعرض لها إذا تم ولادتها قبل موعدها الطبيعي.

ما هي أهم النصائح التي يمكن تقديمها للنساء الحوامل لتقليل خطر الولادة المبكرة؟

هناك العديد من النصائح التي يمكن تقديمها للنساء الحوامل لتقليل خطر الولادة المبكرة، ومنها:

- متابعة الحمل بشكل منتظم من بداية الحمل وحتى الولادة.

- الالتزام بتعليمات الطبيب المختص.

- تجنب التدخين، تعاطي المخدرات، والإفراط في تناول الكافيين.

- الحرص على التغذية السليمة وممارسة الرياضة بشكل معتدل.

ما هي أهم الأعراض التي يجب على النساء الحوامل الانتباه إليها والتي قد تكون علامة على الولادة المبكرة؟

هناك العديد من الأعراض التي قد تكون علامة على الولادة المبكرة، ومنها:

- الشعور بتقلصات مؤلمة منتظمة أو متكررة ”انقباضات“

- الشعور بألم خفيفٍ في أسفل الظهر

- الشعور بضغط في الحوض أو ضغط أسفل البطن

- تقلُّصات خفيفة بالبطن

- نزول طمث أو نزيف خفيف من المهبل

- تمزُّق الأغشية المبكر مما يؤدي إلى تدفُّق السائل أو حدوث تنقيط مستمر له بعدما تقطعت الأغشية المحيطة بالجنين.

ما هي التحديات التي تواجه الأطفال الخدج عند الولادة؟

يواجه الأطفال الخدج العديد من التحديات عند الولادة، ومن أهمها:

- الاحتفاظ بدرجة حرارة الجسم.

- متلازمة الضائقة التنفسية.

- القناة الشريانية السالكة.

- نزيف الدماغ.

- التهاب الأمعاء الناخر

ما هي الاحتياجات الخاصة للأطفال الخدج بعد الولادة؟

التنويم في وحدة عناية مركزة خاصة بالخدج تتوفر فيه حاضنة، أجهزة تنفس مختلفةً، تغذية وريدية

ما هي دور الأسرة والمجتمع في دعم الأطفال الخدج؟

الوعي بالمشاكل المختلفة التي قد يتعرض لها الطفل الخديج من خلال التواصل مع الفريق الطبي والمتابعة مع الطفل بعد خروجه من المستشفى والالتزام بالنصائح والتعليمات من قبل الفريق الطبي

ما هي الخطط المستقبلية لمستشفيات القطيف لتحسين الرعاية المقدمة للأطفال الخدج؟

بالإضافة السعي في تطوير الخدمات المقدمة توجد سنويا برامج لتحسين الرعاية تشمل رعاية الكنغر وبرنامج الرعاية الأسرية المتكاملة.